إيطاليا ترفع دعوى قضائية ضد مجهولين لطخو لوحة بها علم “البوليساريو”

أنا الخبر ـ الصحراء زووم

أفادت وسائل إعلام أن سلطات بلدية “بوريطو” بإقليم ريجيو إميليا، قد رفعت دعوى قضائية ضد مجهولين ، وذلك بعد أن قاموا بالتشطيب على تسمية “الشعب الصحراوي”، وعلم البوليساريو بلوحة طرقية عند مدخل المدينة.

وكباقي البلديات الإيطالية التي توقع اتفاقيات توأمة مع جهات خارجية، وضعت بلدية بوريطو لوحةً تحمل اسمها وشعارها بالإضافة إلى اسم “الشعب الصحراوي” وعلم “البوليساريو”.

وقامت جهةٌ مجهولة، في الأيام القليلة الماضية، بالتشطيب على اللوحة، التي تحمل عبارة  “بريطو جماعة صديقة للشعب الصحراوي”، بواسطة صباغة بيضاء.


وفي تعليقه على الحادث، رجّح ماسيمو غاتسا، عمدة مدينة بوريطو أن يكون التشطيب على اللوحة وتلطيخها بمثابة  “احتجاج سياسي”.

وأوردت بعض المواقع الاخبارية المحلية التي تصدر بمدينة ريجيو إميليا، أن السلطات البلدية تريد الوصول إلى هوية من قام بهذا الفعل “احتراماً للمتطوعين من سكان بلدة بوريطو”، حسب تصريحات المسؤولين بهذه البلدية، التي نقلتها هذه المصادر.

وتُعرف منطقة ريجيو إميليا بكونها أحد معاقل جبهة البوليساريو وتستقبل عدة بلديات بها وبجهة توسكانا، زيارات لأطفال من مخيمات تندوف كل سنة ويستقبلهم متطوعون وعائلات إيطالية في بيوتها، وهي الجهة التي كانت تستقبل زعيم جبهة البوليساريو الراحل محمد عبد العزيز، للتطبيب، وكان يحل دائماً ضيفاً على مستشفى “سانتا ماريا” بمركز مدينة ريجيو إميليا.

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz