محامي الزفزافي: لهذا السبب جهات نافذة لا تريد أن يزور الملك الحسيمة

أنا الخبر ـ متابعة

اتهم عبد الصادق البوشتاوي، محامي وعضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، بعض الجهات بتعقيد الأمور في الريف، مشيرا إلى أن “هذه الجهات لا تريد التصالح مع المنطقة ولا تريد للملك أن يزور الحسيمة”، مستغربا من تزامن الإفراج عن جثمان عماد العتابي والزيارة الملكية للمنطقة.

وقال البوشتاوي في تصريح لــ”سيت أنفو” التي أوردت الخبر، إنه “فوجئ من إمكانية تزامن قرار تحديد الإحالة على الجلسات مع عيد الأضحى، في حين كانت الهيئة في انتظار استكمال الاستنطاق التفصيلي لناصر الزفزافي ومواجهته بالدلائل والحجج”.

وقال البوشتاوي “ما قامت به المحكمة يعتبر انتقاما من عائلات المعتقلين ولساكنة الريف عامة وتنكيد فرحتهم في عيد الأضحى”.

وأوضح البوشتاوي أن “جهات ما لا تريد الخير للمنطقة وللوطن ككل وربما تستفيد من خلال التسريع بوثيرة التحقيق إلى تحقيق مآرب شخصية”، مشيرا إلى أن “جهات معينة لا تريد التصالح مع المنطقة ولا تريد حتى للملك أن يزور المنطقة على اعتبار أنه من شأن الزياة أن تؤدي إلى معرفة الحقيقة ووقوف الملك على طيبوبة ساكنة المنطقة وتشبعهم بمغربيتهم ووطنيتهم وهو ما قد يضع هذه الجهات في ورطة”.

وتابع البوشتاوي قائلا إن” جهة ما تسير في اتجاه تعقيد الأمور لتحقيق حساباتها والدفاع عن مصالحها الضيقة، التي تتنافى ومصلحة الوطن من خلال تأزيم الوضع والدفع بالمنطقة إلى حالة من عدم الاستقرار ربما لا قدر الله المواجهة الشاملة”.

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz