ها المعقول: التحضير لحركة مدنية وطنية لمحاربة الفساد مع الدخول السياسي القادم

أنا الخبر ـ متابعة

كشفت مصادر جمعوية، أن التحضيرات تجري على قدم وساق من أجل إعلان ميلاد حركة مدنية كبيرة لمحاربة الفساد، مع بداية الدخول السياسي الجديد، مشيرة إلى أن الواقفين وراء التحضيرات يعكفون حاليا على التنسيق مع الجهات الـ 12 لتوزيع التمثيلية.

وحسب ما أفادت به جريدة “اليوم 24″، فإنه بعد استكمال التحضيرات الجهوية سيتم الإعلان، في ندوة صحافية، عن تاريخ تأسيس الحركة التي اقترحت اللجنة التحضيرية لها كاسم “كفى من الفساد”، لافتة إلى أنها ستكون آلية مدنية لمراقبة وتقييم السياسات العمومية على مستوى الحكومة والبرلمان والإدارات والوسائط، ومدى شفافيتها.

أحد الواقفين وراء المبادرة، أوضح في حديث للموقع، أن الحركة التي ستتشكل هي “صرخة بوجه الفساد من أجل مستقبل أبنائنا، حركة سلمية مستقلة غير مرتبطة بكتلة أو حزب أو كيان”، مشيرا إلى أن مكونات الحركة المختلفة تروم التوحد من أجل مكافحة الفساد، خاصة في ظل ارتفاع نسبته، وما ينتج عنه من أداء فاشل على مستوى المؤسسات، ينعكس سلبا على المواطن.

وفيما يعتبر المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الحركة تأتي في سياق التفاعل مع الخطاب الملكي لعيد العرش الأخير، ينتظر أن يشارك في الاجتماع التأسيسي للحركة ممثلون عن منظمات دولية تعنى بالشفافية ومحاربة الفساد إلى جانب نظيرتها الوطنية.

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz