مأساة..الفرحة بفوز “الأسود” “تُسكِت” قلب أستاذة جامعية

أنا الخبر ـ اليوم24

توفيت ليلة أمس السبت، جميلة عبيد، أستاذة بمعهد الاتصال وعلوم الإعلام في مراكش.

ونزل خبر وفاة عبيد كالصاعقة على رؤوس زملائها وأفراد عائلتها، الذين أكدوا أنها توفيت نتيجة سكتة قلبية، خلال احتفالها بتأهل المنتخب الوطني المغربي إلى كأس العالم روسيا 2018.

وكتبت إحدى طالبات الأستاذة تدوينة فايسبوكية صباح اليوم الأحد، قالت فيها ” للأسف لم تكتمل فرحتنا لهذه الليلة، ببالغ الأسى والحزن تلقيت نبأ وفاة أستاذتنا بمعهد الاتصال والعلوم الاعلام مباشرة بعد فوز المنتخب .. الصديقة والقلب الطيب Jamila Abid إنسانة رائعة، كانت قدوة بالنسبة لي، امرأة مغربية أصيلة ومعاصرة، أحببت شخصيتها وحضورها القوي واستفدت من تجربتها التي دونتها في كتابها باللغة الفرنسية، يرصد فترة صعبة من حياتها وتجربة انتقالية”.

وأضافت الطالبة “لازلت أتذكر كل تفاصيل محاضراتها في مادة التواصل حيث كانت تشرح لنا كطلبة التواصل اللفظي والغير اللفظي ودوره الأساسي في الإعلام”.

من جهته، كتب صابر فوندا، تقني في إذاعة “ميد راديو”، قبل قليل تدوينة عبر فيها عن حزنه لوفاة أستاذته.

وقال ” بلغني منذ لحظات وفاة الأستاذة جميلة عبيد بصدمة قلبية فإحتفالية مرور المنتخب لمونديال روسيا، رحمة الله عليك أستاذتي لن أنساك لن أنس يوماً نصائحك لكي أستمر فالمهنة، لن أنسى دخولك الصباحي في معهد الصحافة بإبتسامة كانت تحمل كتيراً من الألم. لن أنسى زيارتك لي الأخيرة في مراكش، جميلة عبيد المرأة المكافحة Jamila Abid”.

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz