استنفار للجيش السعودي بكل طاقاته وأمر ملكي عــاجل

أنا الخبر ـ وكالات

طلب وزير الدفاع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استنفار الجيش السعودي بكل طاقاته، إضافة الى استنفار الحرس الوطني السعودي، عقب مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، على يد الحوثيين.

كما استنفر أيضا كل وسائل الدفاع الجوي وأعطى أوامره بالقصف العنيف على مراكز الحوثيين وخاصة في صنعاء. فقامت الطائرات السعودية بقصف مطار صنعاء، وقصف مبنى وزارة الدفاع في العاصمة صنعاء التي استولى عليها الحوثيون. كذلك قصفوا مركز القصر الجمهوري، وشنت الطائرات السعودية اكثر من 30 غارة على كافة الأراضي اليمنية ضد مواقع الحوثيين.

لكن الساعات القادمة تشير الى ان الحوثيين يقتربون من مدينة مأرب، وان الخطر كبير في ان يسيطروا على مرفأ الحديدة وهو مرفأ استراتيجي في اليمن.

وقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الاثنين على أيدي الحوثيين الذين تحالف معهم منذ ثلاث سنوات في مواجهة القوات اليمنية الحكومية المدعومة من السعودية.

وأحكم الحوثيون قبضتهم على صنعاء التي لم تشهد معارك جديدة خلال الليل، باستثناء اشتباكات محدودة في وقت مبكر من المساء في جنوب المدينة، معقل المؤيدين لصالح، حسب ما قال شهود عيان.

ودعا الحوثيون المدعومون من ايران الى تظاهرة كبيرة في العاصمة بعد ظهر الثلاثاء للاحتفال بما يسمونه “سقوط مؤامرة الغدر والخيانة”.

وبعد أن كان حليفهم لثلاث سنوات، انقلب علي عبدالله صالح إلى خصم للحوثيين حين مد يده للسعودية الاسبوع الماضي مبديا استعداده لفتح “صفحة جديدة” معها.

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz