حالة من السرور والفرح بالجزائر بعد هذا القــرار الروسي “غير المسبوق”..!!

أنا الخبر ـ وكالات

تسود حالة من السرور والفرح بالجزائر، بعدما أعلنت روسيا أنها شطبت، خلال السنة الماضية، على أزيد من 140 مليار دولار، قيمة الديون المستحقة على مجموعة من الدول، من ضمنها الجزائر والعراق وسورية.

ونشرت صحيفة “كومسمولسكيا برافدا” الروسية، اليوم الجمعة، تقريرا كشفت فيه عن الدول التي تم التشطيب على ديونها ،ومن بينها بلدان عربية كالعراق وسوريا والجزائر.

وأضاف المصدر نفسه أن أغلب هذه الديون تعود إلى الحقبة السوفياتية، والتي منحت تحديدا في الفترة ما بين منتصف الخمسينيات وسنة 1991.

ونقلت الصحيفة، عن نائب وزير المالية الروسي، سيرغي ستورشاك قوله، إن الحكومات في العالم تمنح قروضا لدول أخرى للحصول على امتيازات بالمقابل، مثل شروط تفضيلية لمنتجاتها أو لاستثماراتها في البلاد المقترضة.

وأشار إلى أن القروض تنقسم إلى نوعين، في الأول يتم استخدام الأموال لتمويل شراء بضائع ومنتجات من البلد المقرض، وفي الثاني تستخدم كمساعدة مالية للدول المقترضة لتجاوز صعوبات مالية أو اقتصادية تواجهها.

وأضاف ستورشاك أن مبلغ الـ 140 مليار دولار يشكل يتم إعادة جدولته بناء على أسعار الصرف الحالية، وأن معظم هذا المبلغ ناتج عن توريد أسلحة ومعدات دفاعية.

وفي نفس السياق، قامت روسيا بالتشطيب على ديون العراق بقيمة 21.5 مليار دولار، وسوريا 9.8 مليار دولار، والجزائر 4.7 مليار دولار.

ويهم قرار روسيا التشطيب على الديون أيضا، كوبا 31.7 مليار دولار ومنغوليا 11.1 مليار دولار، وافغانستان 11 مليار دولار وكوريا الشمالية 10 مليار دولار و أثيوبيا 9.6 مليار دولار ،و الفيتنام 9.5 مليار دولار.

اترك تعليقا

أعلمني عن