صادم: عصابات الكنز تذبح رجلا وتقدمه قربانا للجن ثم تتخلص من جثته في بئر

أنا الخبر ـ الأيام

في جريمة بشعة بمنطقة سيدي سليمان، عثرت مصالح الدرك التابعة للمركز الترابي لجماعة القصيبة ، على جثة مسن مذبوح من الوريد إلى الوريد ومرمية في بئر بدوار لالة يطو التابع للجماعة نهاية الأسبوع الماضي.

وقد سبقت لعائلة الضحية آن أبلغت عن اختفائه لدى مصالح الدرك منذ أسبوع تقريبا، قبل أن يعثر على جثثه مرمية في قعر بئر. وبعد استخراجها من قبل الدرك تبين أنها تعرضت للذبح على مستوى العنق.

وذكرت مصادر إعلامية، أن عائلته قبل ثلاثة أيام عثروا على قميص عليه دم ونعل المتوفى بمقبرة لالة يطو القصيبة إقليم سيدي سليمان، في ما ظل الهالك مفقودا إلى أن تم العثور عليه مذبوحا يوم أمس في قعر بئر.

ولم تستبعد المصادر أن يكون الضحية تعرض للقتل على يد عصابات الكنوز التي تنشط في المنطقة.

هذا و استعانت عناصر الدرك بالكلاب المدربة، وكذا الشرطة العلمية لفك لغز الجثة وقامت بحملة تمشيط واسعة بدوار للا يطو والنواحي للوصول إلى خيط الجريمة. ومازال إلى حدود الآن لم يصل عناصر الدرك إلى فك لغز الجريمة.
وتم نقل الجثة الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بسيدي سليمان من أجل إخضاعها للتشريح بناء على أوامر النيابة العامة المختصة.

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن