مفاجأة.. لن تتصورا ما حدث للطبيب مصور عملية استخراج “كانيط” من مؤخرة شاب

أنا الخبر ـ اليوم24

دخل الطبيب الذي وثق عملية استخراج قنينة مشروب غازي من مؤخرة شاب في مدينة القنيطرة، الأسبوع الماضي، في حالة نفسية سيئة جدا.

وأفاد مصدر مسؤول من وزارة الصحة في حديث مع “اليوم24” اليوم الأحد، أن الطبيب مُصور الفيديو يعيش وضعا سيئا، حيث لم يظن أن الفيديو سيخرج إلى العموم، بعدما أرسله إلى زميله الطبيب في مستشفى سلا.

واستمعت الشرطة القضائية إلى الطبيب بعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يزال يزاول مهامه داخل المستشفى الإقليمي بالقنيطرة.

وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع، كما حلت بالمسشتفى لجنة من وزارة الصحة، ولا تزال نتائج التحقيقات المتواصلة.

واستمرت عملية استخراج القنينة لمدة ساعة تقريبا بين التخذير والعملية الجراحية، فيما غادر المريض المستشفى في اليوم الموالي.

وأثار فيديو قنينة المشروب الغازي جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر عدد من المعلقين عن غضبهم من تصوير المريض داخل غرفة العمليات، وانتشاره، في تناقض مع احترام حرمة المريض.

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن