بسبب المقاطعة.. أنباء عن غضب ملكي على الحكومة وإجراءات صــارمة في الطريق

أنا الخبر ـ رضى سعيد

ذكرت مصادر إعلامية متفرقة، أن هناك أنباء تتحدث عن غضبة ملكية من الحكومة، بسبب التصريحات الأخيرة التي أدلى بعض الوزراء، على خلفية المقاطعة التي يقوم بها المواطنين اتجاه بعض المواد الاستهلاكية بفعل غلائها واحتكارها لسوق المغربي.

المصادر الإعلامية، قالت إن جلالة الملك محمد السادس، لن يقبل بأي شكل من الأشكال أن يهان شعبه أو ينتقص من قيمته، خاصة وأن جميع خطاباته الموجهة للأمة تبدأ ب” شعبي العزيز”.

المصادر ذاتها، أشارت أن الغضبة الملكية على الحكومة، ستكون لها تداعيات في القادم من الأيام، إذ من المرتقب ـ بحسب ذات المصادر ـ أن تكون هناك إجراءات صارمة لردع كل متهاون أو مسؤول مقصر في شؤون الأمة.

وتفاعل جميع المغاربة وبشكل كبير في الأيام الأخيرة مع خطاب ملكي سابق، حيث قال الملك محمد السادس بالحرف”” إن من حق المواطن أن يتساءل: ما الجدوى من وجود المؤسسات، وإجراء الانتخابات، وتعيين الحكومة والوزراء، والولاة والعمال، والسفراء والقناصلة، إذا كانون هم في واد، والشعب وهمومه في واد آخر؟. وتابع جلالته، قائلا: “إذا أصبح ملك المغرب، غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة، ولا يثق في عدد من السياسيين، فماذا بقي للشعب؟ وأضاف جلالته: “لكل هؤلاء أقول:” كفى، واتقوا الله في وطنكم… إما أن تقوموا بمهامكم كاملة ، وإما أن تنسحبوا”. فالمغرب له نساؤه ورجاله الصادقون. ولكن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، لأن الأمر يتعلق بمصالح الوطن والمواطنين. وأنا أزن كلامي، وأعرف ما أقول لأنه نابع من تفكير عميق”.

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن