بسبب ليبيا.. الجزائر تتهم المغرب من جديد

أنا الخبر ـ هسبريس

يأبى مسؤولون جزائريون إلا أن يعمقوا الصدام الجاري بين المغرب وبلدهم، بعد أن باتت اللقاءات الدولية التي تحتضنها الجارة الشرقية فرصة للهجوم على المغرب؛ إذ قال عبد القادر مساهل، وزير الخارجية الجزائرية، في لقاء خاص بتدارس الأزمة الليبية، إن “مفاوضات الصخيرات هي السبب المباشر في تفاقم الأزمة بين أطراف النزاع الليبي”.

اللقاء الذي حضره وزراء خارجية تونس ومصر وليبيا، بالإضافة إلى الجزائر، حاول نزع بساط الوساطة من تحت الأقدام المغربية بـ”دعوة مساهل الأطراف الليبية إلى الانسحاب من مفاوضات الصخيرات، لأن تعدد المتدخلين يعطل عملية التسوية ويزيد من حدة الخلاف الداخلي”، في إشارة إلى الوساطة المغربية.

ويرى العديد من المتتبعين أن الجزائر تحاول من خلال هذه التحركات عزل المغرب عن القرارات الاستراتيجية بالمنطقة؛ إذ استعرض وزراء البلدان المشاركة مقترحات لتجاوز مشكل الأطراف الليبية، متناسين معطيات جلسات الصخيرات، التي انعقدت آخر دوراتها في 24 أبريل الماضي، بحضور مختلف المعنيين بالنزاع الليبي.

وكان مجلس الأمن قد أكد في اجتماع سابق له بخصوص الأزمة الليبية، أن “اتفاق الصخيرات، الموقع في 17 دجنبر 2017، يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا”، مطالبا بـ”تنظيم انتخابات تنهي حالة الانتقال السياسي التي يتخبط فيها البلد”.

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن