عــاجل: أزمة جديدة.. المغرب يستدعي سفيرة هولندا !

أنا الخبر ـ متابعة

بعد التصريحات التي صدرت عن وزير خارجية هولندا، ستيف بلوك، و حذر فيها المهاجرين المغاربة القاطنين ببلاده من زيارة منطقة الريف بالمغرب و ذلك بعد صدور الأحكام السجنية في حق معتقلي “حراك الريف” القابعين بسجن عكاشة بالدار البيضاء استدعت الخارجية المغربية اليوم السبت سفيرة هولندا بالرباط، ديزيري بونيس.

و أبلغ وزير الخارجية ناصر بوريطة سفيرة هولندا أن تصريحات وزير خارجية بلدها غير مقبولة و لا تخدم العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين و تعد تدخلاً صريحاً في قضية داخلية.

و كان وزير خارجية هولندا، ستيف بلوك، قد حذر المهاجرين المغاربة القاطنين ببلاده من زيارة منطقة الريف بالمغرب و ذلك بعد صدور الأحكام السجنية في حق معتقلي “حراك الريف” القابعين بسجن عكاشة بالدار البيضاء.

و نقلت صحيفة (NU.NL) على موقعها الإلكتروني أن “بلوك” قال خلال نقاش حول قضية “حراك الريف” بالبرلمان الهولندي أنه ليس على علم بوجود لائحة مطلوبين للعدالة المغربية يتواجدون بهولندا لكنه حذر من زيارة الريف هذا الصيف.

و اعتبر المسؤول الحكومي الهولندي أن المغاربة المقيمين بهولندا و الذين سيزورون الريف سيكونون في خطر مشيراً إلى أنه سيتحدث عن الأحكام السجنية التي صدرت في حق نشطاء الحراك بعد إثباتها في مراحل التقاضي الإستئنافية.

هذا و كان المغرب قد رفض أبريل الماضي تدخل وزير خارجية هولندا، ستيف بلوك، في موضوع حراك الريف أو قضايا احترام حقوق الإنسان بالمملكة؛ وذلك على هامش اجتماع عقده المسؤول الهولندي مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

المسؤول الهولندي، الذي توجد في بلاده أكبر جالية ريفية، تطرق خلال ندوة صحافية جمعته مع نظيره المغربي إلى مسألة احترام السلطات المغربية للمساطر القضائية في تعاملها مع حراك الريف؛ غير أن بوريطة اعتبر ذلك “قضية داخلية تعني المغرب ولا يمكنها أن تكون بتاتا موضوع نقاش ولا موضوع مباحثات مع دول أجنبية”، وأكد أن “هذه المسألة تهم المغرب وحده، وأنه ليس بحاجة إلى أن يتلقى دروسا أو أن يخوض في مناقشات حول هذا الموضوع”

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن