إطلاق مشروعيين ضخمين اليوم في المغرب

أنا الخبر ـ متابعة

جرى الأربعاء 04 يوليوز بالدار البيضاء، تدشين وحدتين جديدتين لصناعة الطيران متخصصتين في الصباغة واللوجيستيك.

ويتعلق الأمر بورشة للصباغة تابعة للمقاولة (إيس تي تي إيس) التابعة للمجموعة الصناعية الفرنسية (ساتيس) ، ووحدة متخصصة في اللوجيستيك تابعة للشركة الفرنسية المغربية للوجيستيك صناعة الطيران ( إيس إيف إيم إيل ) التي يوجد مقرها بمنطقة (ميدبارك) بالنواصر.

وفي كلمة بالمناسبة ، أبرز مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي ، الذي أشرف على تدشين الوحدتين الصناعتين، أن إنجاز هاذين المشروعين يأتي لتأكيد التطور الجيد الذي تشهده المنظومة الصناعية ( ستيليا / فرع إيرباص ) بالدار البيضاء ، مشيرا في هذا السياق إلى أنه جرى قبل سنتين إطلاق مشروع بقيمة 40 مليون أورو ساهم في توفير 400 فرصة عمل مباشرة و 500 فرصة عمل غير مباشرة ( منظومة صناعية وفرت 900 فرصة عمل).

وحسب العلمي، فإنه منذ إطلاق مخطط التسريع الصناعي سنة 2014 ، فإن فرص الشغل بهذا القطاع ارتفعت بنسبة 55 بالمائة، فضلا عن الارتفاع المسجل في المقاولات التي جرى إنشاؤها ( 10 بالمائة سنويا)، أي بمعدل 130 وحدة صناعية.

وأكد على أهمية إطلاق مخطط التسريع الصناعي ، الذي جاء لإعطاء دفعة قوية لقطاع صناعة الطيران بالمغرب، الذي ما فتىء يسجل نتائج ” مشجعة جدا “.

ومن جهته أبرز رئيس المجموعة الصناعية الفرنسية (ساتيس) السيد كريستوف كادور، أن هذه الوحدة الصناعية الجديدة، التي كلف تشييدها غلافا ماليا بلغ 2 مليون أورو، تقترح حلولا تنافسية لفائدة (إيرباص)، لأنها تعتمد على الجودة والسلامة. وبعد أن ذكر بافتتاح فضاء للصباغة بالقرب من مطار محمد الخامس الدولي سنة 2015 ، بشراكة مع الخطوط الملكية المغربية، قال إن تشييد هذه الوحدة الجديدة يعكس إرادة مجموعة (ساتيس) المتعلقة بتنمية أنشطتها في المغرب .

وفي السياق ذاته اعتبر المدير العام للشركة الفرنسية المغربية للوجيستيك صناعة الطيران  عبد الرحيم وطاس، أن تشييد وحدة متخصصة في مجال اللوجيستيك يروم توفير حلول شاملة في هذا المجال تتناسب مع حاجيات الفاعلين في قطاع اللوجيستيك .

وتابع أن هذا المشروع ، الذي كلف غلافا ماليا يبلغ 50 مليون أورو ( 67 فرصة عمل) ، هو ثمرة شراكة طموحة من أجل مواكبة تنمية صناعة الطيران بالمغرب، مع العمل على جعل الشباب المتخرجين ينخرطون في لوجيستيك جديد وذكي.

ومن خلال هذا المشروع يضيف وطاس، فإن مجموعتي، بونديل( فرنسا)، ولينا (المغرب) انخرطتا في شراكة من أجل تدبير خدمات اللوجيستيك بالنسبة ل( ستيليا أيروسباص ماروك ) التابعة للمصنع الكبير(إيرباص).

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن