ضجة كبيرة في إسبانيا بسبب “تحرش” صحافية بلاعبي “الأسود”

أنا الخبر ـ اليوم24

خلقت الصحافية الاسبانية ماريا غوميز ضجة كبيرة بالجارة الشمالية للمغرب، نتيجة مواقفها المزدوجة من ظاهرة التحرش، والتي كان لاعبو المنتخب الوطني طرفا في معادلتها خلال نهائيات مونديال روسيا.

وانتقد الاسبان، بمن فيهم وسائل الإعلام، التناقض الكبير في المواقف بين تصريحات الإعلامية، حينما انتقدت بشدة تعرضها للتحرش خلال مباريات المونديال بروسيا في مناسبتين، الأولى حينما قبلها مشجع، والثانية حينما وصفها آخر في بث مباشرة بـ” الجميلة” الشيء الذي جعلها تعلق على الأمر من خلال عبارة “كفى من هذا النوع من الرجال” والتعبير عن استيائها مما وقع.

وشددت وسائل إعلام إسبانية على كون الصحافية، وفي عز امتعاضها من التحرش خلال مونديال روسيا، لم تجد حرجا في مغازلة لاعبي المنتخب الوطني، حينما قالت “أريد أن أنام مع المنافس” قبل أن تتفوه بكلمة ذات دلالات وإيجاءات جنسية، وتابعت “كنت في المصعد وقلت في قرارة نفسي يا إلهي جميعهم مثيرين”.

وفي معرض تعليقها على الواقعة “قالت زميلتها بيلين زوريتا”، وفق ما نقلته صحيفة “لابانغوارديا” أساند جميع الطلبات الداعية إلى احترام الزميلات في المشهد الإعلامي خلال المونديال، لكننا سواسية، فلو قال إعلامي نفس الكلام عن لاعبات منتخب نسوي لكنا كلنا ضده، المساواة تنطلق من عندنا”.

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن