غضب كبير من موريتانيا اتجاه البوليساريو ومطالب برد رسمي

أنا الخبر ـ اليوم24

أشعلت تصريحات قيادات “البوليساريو” في القمة الإفريقية الواحدة والثلاثين بنواكشوط غضبا شعبيا موريتانيا غير مسبوق، بسبب إساءتها لرموز موريتانية واتهامها بـ”الخيانة” بسبب علاقاتها مع المغرب.

أحمد ولد السالك، القيادي في الجبهة الانفاصلية “البوليساريو”، الذي كان يتحدث أمس الإثنين، في ندوة له داخل أروقة القمة الإفريقية، وجه اتهامات لسياسيين موريتانيين بخيانة بلدهم، وهو ما لم يستسغه الموريتانيون، مطالبين دولتهم برد رسمي على الإساءة التي تعرضوا لها على لسان الزعيم الانفصالي.

الموريتانيون الذين تابعوا بكثافة أشغال القمة الإفريقية، دونوا بكثافة ليلة أمس الإثنين، عن واقعة “الإساءة”، حيث قال الصحافي الحسن مولاي علي “وقاحة البوليساريو.. نلزم السلطة الموريتانية بالاحتجاج الرسمي فورا، نلزم مخيمات تندوف بالاعتذار الرسمي، الإساءة إلى رموزنا التاريخية خط أحمر، مهما كانت مواقفها، الزعيم أحمد ولد حرمة والأمير محمد فال ولد عمير قامتان تطاولان السماء”.

وفي ذات السياق، قال الصحافي الموريتاني محمد فال الشيخ، في تدوينة له على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، إن إساءة السالك “منكر من القول وتجاوز للخطوط الحمراء”، معتبرا أن “الإساءة للرموز الوطنية إساءة لموريتانيا شعبا وحكومة”.

هذا ورجحت مصادر رسمية موريتانية، أن يطرح الموضوع على طاولة الاجتماع الحكومي الأسبوعي، بعد غد الخميس.

loading...

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن