فضيحة عالمية لرئيس الأمريكي “ترامب”

أنا الخبر ـ متابعة

تتوالى فضائح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشكل يومي بعد أن قرر عدد من المقربين منه كشف المستور في حياته العامة والخاصة على حد سواء.

وكشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أنها حصلت على مجموعة من الوثائق تثبت إبرام اتفاق مع بواب سابق ببرج ترامب العالمي يدعى ساجودين، وهي الوثائق التي تهدف لإخفاء علاقة غير شرعية بين ترامب ومدبرة منزل سابقة أدت لإنجاب طفل.

ويظهر في هذه الوثائق أنها موقعة في نونبر العام 2015، وتبين أن شركة “أميريكان ميديا انك” لها حقوق حصرية في قصة ساجودين، إلا أنها لا تتطرق إلى تفاصيل عن القصة بحد ذاتها سوى ذكر أن “مصدرا سيوفر للشركة معلومات حول طفل دونالد ترامب غير الشرعي”.

وقال محامي البواب السابق الذي يدعى دينو ساجودين، إن موكله أبرم اتفاقا مع شركة “أميريكان ميديا انك” تمنعه من التحدث عن هذا الموضوع، وأنه وبموجب هذا الاتفاق سيتقاضى مبلغ 30 ألف دولار عند نشر الشركة للقصة.

وأشارت “سي أن أن” إلى أن الغرامة المالية الكبيرة التي ألزمت بها الشركة ساغودين منعته من كشف تفاصيل الصفقة، لكن تعديلات جرت على الإتفاقية مكنته من الحديث عن تجربته الشخصية معهم آملا أن “تظهر الحقيقة كاملة في المستقبل القريب”.

وقال البواب في رسالة للشبكة: “وقعت اتفاقية سرية مع أمريكان ميديا بشأن قصة تسربت للصحافة عن علاقة مع مدبرة المنزل لترامب ويمكنني أن أؤكد أنه أثناء العمل في برج ترامب وورلد 1، صدرت تعليمات بعدم انتقاد مدبرة المنزل السابقة للرئيس بسبب علاقة معه والتي نتج عنها طفل”.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس في أبريل الماضي أن مايكل كوهين محامي ترامب السابق “اعترف للوكالة بأنه ناقش قصة ساغودين مع مجلة وصحيفة محلية كانت تعمل على القصة”.

وقال إنه كان يتصرف كمتحدث باسم ترامب عندما فعل ذلك ونفى معرفته بأي شيء قبل سداد الفاتورة إلى البواب السابق.

يشار إلى أن المحامي كوهين أقر، الثلاثاء الماضي، بالاتهامات الموجهة إليه وضمنها التزوير الضريبي والبيانات الكاذبة للبنك وانتهاك تمويل الحملات المرتبطة بحملة ترامب الانتخابية.

وأقر كوهين بالذنب في دفع 130 ألف دولار إلى نجمة أفلام الإباحية ستورمي دانيالز لإخفاء قصة علاقة جنسية مع ترامب فضلا عن إقراره بالذنب في الدفع لنجمة مجلة “بلاي بوي” الإباحية “كارين ماكدوغال”لإخفاء تفاصيل علاقة غرامية أخرى كانت تربطها بترامب.

loading...
  Subscribe  
أعلمني عن