أنا الخبر | Analkhabar

مع بداية السنة الجديدة، يُنتظر أن تطرأ على أسعار المحروقات بالمغرب بعض التغيير الطفيف،

حيث أعلن أربعة موزعين على المستوى الوطني، تغييرا في أسعار البنزين، حيث سينخفض سعر لتر واحد بنحو 60 سنتًا، ابتداء من فاتح يناير 2023.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه محطتا توتال إنرجي وشل عن انخفاض قدره 0.04 درهم للتر الواحد، وتلك الخاصة بشركة أولا إنرجي بقيمة 0.03 درهم بينما تحافظ محطات خدمة ZIZ على نفس السعر.

يتراوح سعر الديزل المعروض في الدار البيضاء، حتى الآن، بين 13.88 درهم و 14.60 درهم حسب الموزعين.

ويتراوح سعر البنزين بين 14.29 و 14.39 درهم. نظرًا لتكلفة النقل، سيكون سعر الوقود في محطات الخدمة في مدن أخرى في المملكة أعلى من ذلك بكثير.

ورغم الدعم الذي قدمته الحكومة للمهنيين في قطاع نقل البضائع عبر الطرق، منذ شهر دجنبر 2021، وذلك من أجل الحفاظ أسعار المواد والسلع،

إلى أن الملاحظ أن تجربة الدعم المخصص لهذا القطاع ظلت محدودة، إذ لم يظهر أي أثر لهذا الدعم المقدم من المال العام المهني النقل في جميع الأصناف،

مما حذا بأغلب المهنيين إلى اعتماد زيادات في الأسعار، سواء تعلق الأمر بالنقل العمومي أو نقل البضائع،

وهو ما يطرح التساؤل من طرف المواطنين المتضررين: لماذا تصرف الحكومة الملايير على قطاع لا يستفيد منه المواطن؟

هذا، ويبدو أن الدعم المخصص لمهني النقل الطرقي والنقل العمومي، ذهب إلى جهات أخرى.. استفادت من هذا المال العمومي خارج الإطار القانوني،

فإذا كان الدعم مخصصا لمهني النقل، لماذا يخرج المعنيون في وقفات احتجاجية في جميع المدن؟

اللهم إلا إذا كان الدعم يذهب إلى أصحاب المأذونيات فقط.

اترك تعليقاً