Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

أنظار العالم تتجه نحو المغرب بسبب الطاقة الجديدة التي ستعوض “المحروقات” و النظام الجزائري ينتظر السكتة القلبية

أنا الخبر | Analkhabar

لقد أصبح المغرب من الدول المتقدمة في مجال الطاقة المتجددة و النضيفة التي أصبحت مطلبا أساسيا و ضروريا لمواكبة سيرورة العصر، حيث شهدت المملكة المغربية خلال السنوات الأخيرة نهضة طاقية مهمة إستعدادا للدخول في دائرة الدول القوية و العظمى الجديدة، و التي كسبت أشواطا كبيرة في الهيمنة على الاقتصاد العالمي.

و من المعروف أن المغرب تتمركز فيه واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم “محطة نور” التي استوطنت جنوب المملكة الشريفة، كخطوة أولى في وضع حد للطاقة الاحفورية.

في ذات السياق و كمرحلة أولى فقد بدأ المغرب في التخلي عن السيارات والدراجات النارية التي تعتمد على الوقود الاحفوري، و عوضها بمركبات كهربائية صديقة للبيئة من نوع “سيتروين آمي”، التي انطلق العمل بها ببريد بنك .

كل هذا و ذاك جعل المغرب رائدا في بناء القوة الجديدة بالعالم، فيما جعل النظام الجزائري بين مطرقة الشعب المقهور و سندان نهاية صلاحية الوقود الذي كان المصدر الأول في تمويل جبهة البوليساريو، سعيا في وقوفها ضد مملكة لها رجالها الأوفياء.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات