Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

إسبانيا تكشف الحقيقة.. الجزائر هي من تقف وراء ما وقع بالناظور ومليلية وها علاش

أنا الخبر | Analkhabar

كشف تقرير أمني إسباني بأن الجزائر قد تكون خلف ما حدث بين مدينتي الناظور ومليلية، وبحسب التقرير فإن كبار رجال الأمن في مدريد لا يستبعدون تورطا جزائريا في العملية.

ووفق “إلموندو” فإن الأمنيين الإسبان يعتقدون بأن الجزائر خففت رقابتها على الحدود وسمحت للمهاجرين بالعبور نحو المغرب، قبل أن يتجمعوا قرب مليلية بأسلحتهم، ويقوموا بهجوم انتهى بكارثة إنسانية عبر سقوط 23 قتيلا لغاية الآن.

وبحسب المصدر ذاته فإن المهاجرين المنحدرين من دون جنوب الصحراء غيروا طريقهم في اتجاه مصر وتونس وليبيا وتوجهوا للحدود الجزائرية المغربية، بعد تلقيهم معلومات عن “طريق سالك” ما يظهر تساهلا جزائريا في التصدي للمهاجرين وحتى تسهيل طريقهم لدخول المملكة المغربية.

هذا وقد أثارت جنسية المهاجرين الذين حاولوا دخول مليلية الاستغراب، فأغلبيتهم قادمين من السودان، ما يؤكد الشكوك الإسبانية، عن محاولة جزائرية لاستخدام ورقة المهاجرين للضغط على مدريد ودفعها للتراجع عن قرار بدعم مقترح الحكم الذاتي حول الصحراء.

الجزائر سبق واستنكرت ونددت باستغلال المغرب للمهاجرين في صراعه الدبلوماسي، لكنه تحاول استخدام نفس ما تندد به بحثا عن مكاسب تعجز لغاية الآن عن تحقيقها، إذ أشادت الحكومة الإسبانية بتعاون الرباط في مكافحة “مافيا الهجرة السرية”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات