تلقى تييري هنري، مدرب منتخب فرنسا الأولمبي، صدمة قوية بعد رفض إلياس بن صغير، لاعب موناكو، عرض اللعب مع ديوك فرنسا في أولمبياد باريس 2024.

ووفقاً لمصادر خاصة لكووورة، فقد تواصل هنري شخصياً مع بن الصغير في محاولة لإقناعه بالتراجع عن تمثيل المغرب واللعب مع فرنسا، واعداً إياه بالمشاركة أساسياً في الأولمبياد والاهتمام بشقيقه أيضاً.

لكن رد إلياس بن صغير كان حاسماً، حيث رفض عرض هنري وأكد تمسكه باللعب لصالح أسود الأطلس.

ويبدو أن تحرك هنري يهدف إلى منع بن الصغير من خوض مباراته الثالثة مع المغرب في يونيو المقبل، مما سيغلق الباب رسمياً أمام الاتحاد الفرنسي.

وكان بن الصغير قد انضم لمعسكر المغرب الشهر الماضي، وخاض مباراتين وديتين ضد أنجولا وموريتانيا، حقق خلالهما الفوز وتعادل.

اترك تعليقاً