Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

مادة إعلانية

استعمال الرصاص الحي لتحييد خطر شخص هاجم الأمن بالحجارة

أنا الخبر | Analkhabar

استعمل ضابط شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الفقيه بن صالح، -مضطرا سلاحه الوظيفي بطريقة تحذيرية، وذلك في تدخل أمني، لتحييد خطر وتوقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، يعتبر من ذوي السوابق القضائية المتعددة، حين كان في حالة هيجان واندفاع قوية وعرض عناصر الشرطة لاعتداء جاد وخطير باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة.

مادة إعلانية

وكانت عناصر دورية أمنية قد تدخلت قصد توقيف المشتبه فيه بناء على مذكرات بحث صدرت في حقه للاشتباه في تورطه في مجموعة من القضايا الإجرامية، إلا أنه واجه عناصرها بالمقاومة العنيفة، مستعينا بالسلاح الأبيض والرشق بالحجارة، فيما عمد إلى افتعال جروح عمدية بجسده، وهو ما اضطر موظف الشرطة إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية مكنت من تحييد الناتج عن هذا الاعتداء العنيف.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري التحذيري للسلاح الوظيفي من ضبط المشتبه فيه وحجز دراجة نارية وسلاح أبيض استعمل من قبله، فضلا عن توقيف قاصر كان برفقته وشارك بدوره في الاعتداء على عناصر الشرطة.

مادة إعلانية

وبفضل ذلك ، جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه، وهو تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، فيما جرى الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كل الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

ويدوي الرصاص في العديد من المناسبات بالمغرب، من أجل إيقاف جانحين ومجرمين، حيث حدث ذلك قبل أسبوع في تدخل أمني جديد، قام مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن وجدة باستعمال سلاحه الوظيفي، صباح يوم الأحد 21 غشت الماضي، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخصين يبلغان من العمر 28 و38 سنة.

وكان الجانحان في حالة اندفاع وتخدير قويتين وعرضا أحد المواطنين وعناصر الشرطة لهجوم جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

واضطرت دورية لفرقة مكافحة العصابات للتدخل من أجل توقيف المشتبه فيهما بعد ضبطهما في حالة تلبس بتعريض أحد المواطنين لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض، غير أنهما رفضا الامتثال وأبديا مقاومة عنيفة وعدوانية في مواجهة عناصر الشرطة.

كما حدث أيضا أن لجأ ضابط شرطة يعمل بالمفوضية الجهوية للأمن بآزرو، مساء أمس السبت، -لجأ- مضطرا لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، خلال تدخل أمني لتوقيف شخصين يبلغان من العمر 21 و22 سنة، من ذوي السوابق القضائية، عرض أحدهما موظف الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال أداة راضة.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات