Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم
إعلان

الأسوأ قادم بخصوص ارتفاع أسعار المحروقات والأمور تتصاعد

إعلان

أنا الخبر ـ متابعة

يبدو أن أسعار النفط والبنزين المرتفعة بحاجة للارتفاع إلى مستوى أعلى هذا الصيف لتحفيز الإنتاج الجديد وتثبيط الاستهلاك ، وفقًا لغولدمان ساكس.

يتوقع البنك الآن أن متوسط أسعار خام برنت سيبلغ 140 دولارًا للبرميل بين يوليو وسبتمبر، ارتفاعًا من 125 دولارًا للبرميل. يتم تداول خام برنت حاليًا عند حوالي 120 دولارًا للبرميل.

والأسوأ من ذلك، قال Goldman Sachs إن أسعار التجزئة للبنزين في الصيف ستحتاج إلى الارتفاع إلى المستويات المرتبطة عادة بـ 160 دولارًا للنفط من أجل تقليص الطلب.

كتب المحللون الاستراتيجيون في بنك غولدمان ساكس في تقرير إلى العملاء: “لا يزال الارتفاع الكبير في الأسعار ممكنًا تمامًا هذا الصيف”.

تشير التوقعات إلى أن الأسوأ لم ينته بعد بالنسبة للمستهلكين الذين يتعاملون بالفعل مع ارتفاع أسعار الغاز.

وقال بنك غولدمان ساكس متوسط سعر خام برنت قد يسجل 135 دولارًا للبرميل خلال النصف الثاني من هذا العام والنصف الأول من العام المقبل. هذا أعلى بمقدار 10 دولارات عن التوقعات السابقة للبنك.

وكتب الخبراء الاستراتيجيون في غولدمان ساكس: “نعتقد أن أسعار النفط بحاجة إلى مزيد من الارتفاع لإعادة المستويات المنخفضة بشكل غير مستدام لمخزونات النفط العالمية إلى وضعها الطبيعي، وكذلك طاقات أوبك والتكرير الفائضة”.

إعلان

في مارس، ارتفع سعر خام برنت لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى في 14 عامًا عند 139.13 دولارًا للبرميل. لكن ثبت أن ذلك مؤقت حيث تراجعت أسعار النفط بسرعة من ذلك المستوى. يتوقع بنك غولدمان أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 140 دولارًا للربع بأكمله.
هذا مستوى خجول مقارنة بـ 150 دولارًا الذي حذر مارك زندي الخبير الاقتصادي في Moody’s Analytics من أنه قد يتسبب في مشكلة كبيرة للاقتصاد الأمريكي.

ولم يحدد البنك إلى أي مدى يتوقع ارتفاع أسعار البنزين، واكتفى بالقول إن أسعار النفط بحاجة إلى أن تصبح باهظة للغاية بحيث تتسبب في انخفاض الطلب بمقدار 500 ألف برميل يوميًا لإعادة التوازن إلى السوق.
عززت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، الثلاثاء، أيضًا توقعاتها لأسعار النفط والبنزين والغاز الطبيعي، قائلة إنها لم تعد تتوقع أن تنخفض أسعار البنزين مرة أخرى إلى ما دون 4 دولارات للغالون بحلول سبتمبر.

من جانبها، تتوقع إدارة معلومات الطاقة الآن أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 111.28 دولارًا للبرميل في الربع الثالث و104.97 دولارًا للبرميل في الربع الرابع. هذا أعلى من توقع EIA قبل شهر لخام برنت بمتوسط 103.98 دولار و101.66 دولار على التوالي.

النبأ السار هو أن إدارة معلومات الطاقة لا تتوقع أن يكون البنزين بقيمة 4 دولارات في أمريكا هو المعيار حتى عام 2023. وتتوقع الوكالة أن يبلغ متوسط سعر البنزين 3.87 دولار للغالون في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، رغم أن هذا المبلغ أعلى من 3.59 دولار في السابق.

لعام 2023، رفعت إدارة معلومات الطاقة توقعاتها للبنزين إلى متوسط 3.66 دولارات، مقارنة بـ 3.51 دولار سابقًا. لكن هذا سيظل يمثل تحسنًا كبيرًا عن سعر جالون 4.07 دولار المتوقع هذا العام.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن توقعاتها تتضمن الافتراض بأن الاتحاد الأوروبي سيتابع خطته لحظر واردات النفط الخام والمنتجات البترولية المنقولة بحراً من روسيا.

وبينما من المتوقع أن تزيد الولايات المتحدة وأوبك + الإنتاج بشكل طفيف، تتوقع إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج روسيا سينخفض بمقدار 1.1 مليون برميل يوميًا بين مايو 2022 ونهاية عام 2023. يعد هذا انخفاضًا أكثر حدة مما توقعته إدارة معلومات الطاقة سابقًا.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات