أنا الخبر | Analkhabar

أخير خرجت الحكومة للتعليق على الارتفاع الكبير لأسعار الخضر خاصة مع قدوم شهر رمضان،

وفي هذا الصدد أعرب الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، عن استياء الحكومة من الارتفاع الكبير للأسعار وخاصة الطماطم.

وقال بايتاس في كلمته بالندوة الصحفية التي أعقبت أشغال المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس،

“أسعار الطماطم واصلة لمستوى معاجبناش ولا مراضيينش عليه ومكيتافقش مع الأجور خاصة لواحد الطبقة معينة من المواطنين”.

وأضاف بايتاس قائلا “معندها حتى منطق أن سعر الطماطم يوصل لهاد السعر، الكمية اللي دخلات ليوما لسوق انزكان وصلات لألف طن، والايام الفايتة كانت كتدخل غي 300 و400 الف طن”،

مسترسلا بالقول “الحكومة تحركات وقامت بعدد من الإجراءات، وتتابعه بشكل يومي ومتواصل لضمان عودة الأسعار إلى طبيعتها.

وأضاف “موضوع الأسعار، عملت فيه الحكومة إجراءات كبيرة جدا لم تحقق الهدف بالشكل الذي تطمح له الحكومة،

ويجب أن نعترف بذلك لأنه يبدو أن مشكل الأسعار أعقد بكثير”،

مضيفا أن “أسعار الطماطم بلغت مستويات قياسية وكلنا غير راضيين عنها و ما عاجبناش لأنه لايتوافق مع معدل الدخل الفردي ومع الأجور خاصة لدى الفئات الأكثر هشاشة”.

واستشهد الناطق الرسمي بـ”الدول المتقدمة”، وقال “نجد أن أسعار الطماطم تبلغ فيها 9 أورو”،

وتساءل “هل يمكن أن نقول بأن هذه الحكومة قد فشلت، لأنه ليس هناك أي دخل يسمح بشراء الطاطم بـ9 أورو”،

مؤكدا “في المقابل أن الحكومة، تتابع غلاء الأسعار بشكل يومي ورئيس الحكومة وجه من جديد الوزراء المعنيين بشكل مباشرلتشديد مراقبة الأسواق”.

التعليقات مغلقة.