أنا الخبر

الغاز بالمغرب.. شركة تبشر بنتائج واعدة ومكاسب كبيرة في التفاصيل،

كشفت شركة التنقيب البريطانية “شاريوت” عن خطتها لتطوير الغاز المغربي في عام 2024، مستبشرة بنتائج واعدة ومكاسب كبيرة.

وتتوقع شاريوت أن تبدأ الحفر البري في المغرب بحلول نهاية الربع الأول من عام 2024، والحصول على الموافقات الحكومية على صفقة الاستحواذ التي وقّعتها مع شركة إنرجيان (Energean).

النقاط الرئيسية:

  • خطط طموحة: تخطط شركة شاريوت لبدء الحفر في حقل غاز أنشوا المغربي بحلول نهاية الربع الأول من عام 2024.
  • نتائج واعدة: تتوقع الشركة أن تؤدي حملة الحفر إلى زيادة احتياطيات الغاز إلى أكثر من تريليون قدم مكعّبة.
  • شراكة استراتيجية: وقعت شاريوت صفقة مع شركة إنرجيان الإسرائيلية للحصول على حصة في ترخيص ليكسوس، الذي يشمل مشروع تطوير حقل غاز أنشوا، وترخيص ريسانا.
  • اتفاقيات تسويق: تعمل شاريوت مع إنرجيان على اتفاقيات تسويق الغاز، بما في ذلك مفاوضات العقود الأساسية مع مكتب الكهرباء والماء الصالح للشرب.
  • محفزات مهمة: تتوقع الشركة العديد من المحفزات المهمة خلال الأشهر المقبلة، بما في ذلك بدء حملة الحفر في ترخيص لوكوس، والحصول على الموافقات الحكومية على صفقة إنرجيان.

تفاصيل الخطة:

  • الحفر في حقل أنشوا: تستهدف شاريوت زيادة احتياطيات الغاز في حقل أنشوا إلى أكثر من تريليون قدم مكعّبة.
  • اتفاقيات تسويق: تعمل الشركة مع إنرجيان على مفاوضات العقود الأساسية مع مكتب الكهرباء والماء الصالح للشرب لتسويق الغاز المُنتج.
  • الحصول على الموافقات الحكومية: تتوقع شاريوت الحصول على الموافقات الحكومية على صفقة الاستحواذ التي وقّعتها مع شركة إنرجيان خلال الأشهر المقبلة.

التعليق:

قال الرئيس التنفيذي لشركة شاريوت، أدونيس بوروليس، إن الحفر في أنشوا سيكون “إنجازًا رئيسًا” في تحديد إمكان توسيع نطاق تطوير الغاز المغربي.

وأضاف: “نعمل بشكل وثيق وبنّاء مع شركائنا الجدد إنرجيان في إعداد جميع مسارات العمل اللازمة للسماح باتخاذ قرار الاستثمار النهائي بعد الحفر في أقرب وقت ممكن”.

الآثار:

تُعد خطط شركة شاريوت لتطوير الغاز المغربي تطورًا مهمًا للقطاع.

وتُشير هذه الخطط إلى إمكانات كبيرة لتوسيع نطاق إنتاج الغاز في المغرب، مما قد يُساهم في تحسين أمن الطاقة في البلاد.

اترك تعليقاً