المغرب رابع مصدر للطماطم في العالم وأول مورد للفواكه والخضروات إلى اسبانيا

أنا الخبر ـ متابعة

وفقًا للإتحاد الإسباني لجمعيات منتجي الفواكه والخضروات والزهور ومنتجي النباتات الحية (FEPEX)، يحتل المغرب موقع الصدارة كمورد رئيسي غير أوروبي للفواكه والخضروات في إسبانيا.

توضح بيانات FEPEX أن التكلفة الإجمالية للخضروات والفواكه المصدرة إلى إسبانيا تمثل عائدات بلغت 299 مليون دولار في الربع الأول من عام 2019.

بناءً على تقديرات مديرية الجمارك الإسبانية، زادت الواردات بشكل ملحوظ مقارنة بالسنوات السابقة، حيث ارتفعت الواردات الإجمالية لهذا العام بنسبة 4 في المائة مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.

وتمثل صادرات المغرب في الربع الأول من عام 2019 حوالي 33 في المائة من إجمالي واردات إسبانيا من الخضروات والفواكه، كما يشير المصدر نفسه.

تشهد إسبانيا اتجاهًا تصاعديًا من حيث إجمالي الواردات من المغرب، الذي ارتفع بنسبة 11 في المائة بين يناير ومارس 2019 بحوالي 137،760 طن.

أكد الاتحاد أن المغرب قد سجل نمواً ملحوظاً على مدى السنوات الخمس الماضية، من 70،420 طن في عام 2015 إلى 137،670 طن في عام 2019، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 95.5 في المائة.

من حيث الإيرادات، ارتفعت الواردات من 141 مليون دولار إلى 299 مليون دولار بين الربع الأول من عام 2015 وعام 2019، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 110 في المئة.

ومع ذلك يظهر التقرير أن فرنسا هي المورد الأوروبي الرائد لإسبانيا من حيث الخضروات والفواكه في الربع الأول من عام 2019، بإجمالي 295.565 طن تقدر بـ 131 مليون دولار، مقارنة بـ 128.7 مليون يورو في عام 2012.

في عام 2016، ارتفع الرقم إلى 413.3 مليون يورو والتي تنفق على المنتجات المغربية.

يحتل المغرب المرتبة الرابعة كأكبر مصدر للطماطم في العالم، وفقًا لشعبة الإحصاءات بالأمم المتحدة (UNSD) حيث يمثل 7٪ من الإجمالي العالمي.

  Subscribe  
أعلمني عن