الملك.. لن أدخر أي جهد في الدفاع عن مصالح الشعب و قضاياه العادلة

أنا الخبرـ عبر

أكد الملك محمد السادس، أنه و منذ توليه أمانة العرش، عاهد الشعب المغربي و عاهد الله عز وجل على أداء هذه الأمانة.

و شدد الملك خلال الخطاب الذي وجهه للشعب المغربي، مساء اليوم الاثنين 29 يوليوز بمناسبة ذكرى عيد العرش، أنه لن يدخر أي جهد ف ي سبيل الدفاع عن المصالح العليا للشعب و قضاياه العدالة.

هذا و اشار الملك إلى أن شغله الشاغل هو خدمة الشعب المغربي من أجل أن ينعم جميع المغاربة أين ما كانوا و على قدم المساواة بالعيش الحر الكريم.

و لم يفوت الملك الفرصة للتضرع لله عز و جل بالشكر على نعمة الوحدة و التلاحم و البيعة المتبادلة بين العرش و الشعب و روابط المحبة و الوفاء المتبادل و التي لا تزيدها السنوات إلى قوة و رسوخا، و على الاجماع الوطني على ثوابث الأمة و مقداساتهاو الخيارات الكبرى للبلادن وأولها : الملكية الوطنية والمواطنة، التي تعتمد القرب من المواطن، وتتبنى انشغالاته وتطلعاته، وتعمل على التجاوب معها ؛ وثانيها : الخيار الديمقراطي والتنموي، الذي نقوده بعزم وثبات.

وثالثها : الإصلاحات العميقة، التي أقدمنا عليها، والمصالحات التي حققناها، والمشاريع الكبرى التي أنجزناها؛ وبفضل كل ذلك،يقول الخطاب، مكننا من مواصلة مسيرة بناء المغرب الحديث، ومن تجاوز الصعوبات، التي اعترضت مسارنا. كما نشكره تعالى، على ما خصنا به من توفيق وسداد ، في مبادراتنا ومساعينا، في سبيل خدمة شعبنا ووطننا. صحيح أننا لم نتمكن أحيانا، من تحقيق كل ما نطمح إليه. ولكننا اليوم، أكثر عزما على مواصلة الجهود، وترصيد المكتسبات، واستكمال مسيرة الإصلاح، وتقويم الاختلالات، التي أبانت عنها التجربة.

  Subscribe  
أعلمني عن