تلقى المنتخب المغربي الأولمبي لكرة القدم ضربة موجعة قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية باريس 2024، بعد إصابة نجمه صهيب دريوش، لاعب فريق إكسيلسيور الهولندي، بتمزق في أوتار الركبة.

وخضع الدولي المغربي للفحوصات بالرنين المغناطيسي، حيث أثبتت الإصابة أنه سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين ستة وثمانية أسابيع، ما يعني نهاية موسمه الكروي.

وكان صهيب دريوش قد تواجد خلال المعسكر التدريبي الذي خاضه منتخب المغرب تحت 23 عاما، في مدينة أنطاليا التركية، استعدادًا لأولمبياد باريس 2024.

وتُعدّ إصابة صهيب دريوش ضربة قوية للمنتخب المغربي الأولمبي، حيث كان أحد أهم لاعبيه، وقدم أداءً مميزًا خلال المعسكر التدريبي الأخير.

صهيب دريوش
صهيب دريوش

تعليق واحد

اترك تعليقاً