يستعد الوداد الرياضي لتغيير مدربه عادل رمزي، وذلك بعد سلسلة من الهزائم التي تلقاها الفريق الأحمر في البطولة الإحترافية ودوري أبطال أفريقيا.

وتلقى الوداد الرياضي 4 هزائم متتالية في مبارياته الـ 4 الأخيرة، حيث خسر أمام صن داونز الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا، ثم أمام جوانينغ غلاكسي البوتسواني في نفس البطولة، ثم أمام أسيك ميموزا الإيفواري في دوري أبطال أفريقيا، وأخيرا أمام الرجاء الرياضي في البطولة الإحترافية.

وتسببت هذه الهزائم في أزمة كبيرة داخل النادي الأحمر، حيث طالبت جماهير الوداد الرياضي بإقالة عادل رمزي، وقامت بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر النادي.

ودخل سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي، على خط الأزمة، حيث أكد أنه سيجتمع بعادل رمزي لمناقشة أسباب الهزائم، مشيرا إلى أن النادي مستعد لاتخاذ أي قرار ضروري من أجل تحسين نتائج الفريق.

وفي ظل هذه الأزمة، باتت 3 أسماء مرشحة بقوة لخلافة عادل رمزي، يتقدمها التونسي فوزي البنزرتي، إلى جانب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني والبرتغالي ألكسندر سانتوس.

ويعتبر فوزي البنزرتي من المدربين المخضرمين في العالم العربي، حيث سبق له تدريب الوداد الرياضي في الفترة من 2013 إلى 2014، كما درب المنتخب التونسي في الفترة من 2011 إلى 2017، وفاز معه بكأس الأمم الأفريقية 2011.

أما بيتسو موسيماني، فقد درب الأهلي المصري في الفترة من 2019 إلى 2022، وفاز معه بلقب دوري أبطال أفريقيا 3 مرات متتالية، كما درب صن داونز الجنوب أفريقي في الفترة من 2012 إلى 2020، وفاز معه بلقب دوري أبطال أفريقيا 2 مرة.

وأخيرا، ألكسندر سانتوس، فقد درب فريقي الزمالك المصري والنصر السعودي، وفاز معهما بلقب الدوري المحلي.

ومن المرجح أن يتم حسم مصير عادل رمزي في تدريب الوداد الرياضي خلال الأيام القليلة المقبلة.

تعليق واحد

  1. يا حسرتاه على الصحافة…مقالات صحفية مصابة بأمراض الصرف والنحو واللغة الركيكة..
    وحتى المعلومات خاطئة.
    الوداد خسر مبارياته ضد صانداونز في بطولة الدوري الإفريقي الجديدة وليس عصبة الإبطال.
    وخسر مبارياته في البطولة الوطنية ضد الجيش وليس الرجاء..صحافة آخر الزمن.

اترك تعليقاً