بسبب ارتفاع أسعار الأضاحي.. المغاربة يتجهون لهذا البديل وفي التفاصيل،

مع اقتراب عيد الأضحى، تشهد أسعار الأضاحي زيادة ملحوظة، حيث سجلت سلالة الصردي ارتفاعًا من 83 إلى 85 درهمًا لكل كيلوغرام.

هذا الارتفاع لم يقتصر على سلالة الصردي فحسب، بل شمل أيضًا سلالات الدمان، بني كيل، البركي، تمحضيت، بالإضافة إلى السلالات الأجنبية مثل الإسبانية والرومانية، مما دفع الكثير من المغاربة إلى تفضيل شراء الماعز بدلاً من الكباش.

في الأسواق الأسبوعية والمساحات المخصصة لبيع الماعز بضواحي الدار البيضاء، لوحظ إقبال كبير على الماعز، خاصةً وأن العديد من الأسر باتت تفضل الماعز على الأغنام لفوائدها الصحية، وخاصة لمن يعانون من السكري، السمنة المفرطة، وارتفاع الكوليسترول.

أما بالنسبة لأسعار الماعز، فهي تتراوح في المتوسط بين 1000 و3000 درهم، تبعًا للنوع والجودة والوزن، في حين يتطلب شراء خروف حاليًا دفع ما لا يقل عن 3500 إلى 4000 درهم.

تعليق واحد

  1. محمد بنيسف on

    عيد الأضحى سنة و ليس بواجب ؟
    من كانت له القدرة على شراء الأضحية بدون تكلف لاباس
    و من ليست له القدرة على شراء كبش الأضحية لا حرج في الدين الإسلامي لا ذنب له.
    يشتري بعض الكيلوغرام من اللحم و العيد مر يومه بدون اقتراض و لا بيع الأثاث و لا تكليف
    قال الله تعالى: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها.صدق الله العظيم.

اترك تعليقاً