أنا الخبر

يتمتع الكافيين بسمعة طيبة في منحنا دفعة من اليقظة، لكن تحليلًا حديثًا لدراستين مثيرتين للاهتمام، يشير إلى أن تناول كمية كبيرة من الكافيين كل يوم قد يحد من قدرة الدماغ على التعلم وتجديد نفسه.

حيث قام باحثون من مركز أبحاث التعديل العصبي في مستشفى Butler في بروفيدنس، رود آيلاند، بتحليل إشارات الدماغ

المرتبطة بالتعلم وحفظ الذكريات لدى 20 فردًا.

ووجدوا أن الأشخاص الذين يشربون ما بين مشروب واحد إلى خمسة مشروبات تحتوي على الكافيين يوميًا، لديهم مستويات منخفضة من التقوية طويلة المدى (LTP)، وهي عملية حاسمة في تلقي الدماغ معلومات جديدة والتكيف مع مرور الوقت.

LTP هي عملية يتم فيها تعزيز الروابط بين الخلايا العصبية في الدماغ. ويُعتقد أن الكافيين قد يمنع هذه العملية من خلال منع عمل مادة كيميائية في الدماغ تسمى الأدينوزين.

ويشير الباحثون إلى أن التحفيز المنتظم من القهوة قد يسبب تأثيرًا مضادًا في الدماغ، مما قد يفسر انخفاض مستويات اللدونة. على الرغم من أن هذه النتائج مثيرة للقلق، إلا أن هناك بعض التحذيرات التي يجب وضعها في الاعتبار.

أولا شارك في الدراسة 20 شخصًا فقط، وهو عدد صغير نسبيًا.

ثانيًا، اعتمدت الدراسة على جرعات من القهوة المبلغ عنها. ذاتيًا، مما يعني أن الباحثين لا يستطيعون معرفة كيف تؤثر الجرعات المختلفة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين فعليًا على الليونة على المدى الطويل.

المقالات الأكثر قراءة

اترك تعليقاً