Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

تطور جديد في قضية شبكة الدعارة بمحلات التدليك في فاس

أنا الخبر ـ متابعة 

ما زالت قضية شبكة الدعارة داخل محلات التدليك والحمامات العصرية بفاس التي تم تفكيكها مساء يوم الخميس الأخير من طرف عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية خلال عملية مداهمة أسفرت عن اعتقال مجموعة من الرجال والنساء، تعرف (أي القضية) تفاصيل مثيرة وخطيرة.

وقررت النيابة العامة تمديد الحراسة النظرية للموقوفين لمدة 72 ساعة، وذلك نظرا لخطورة الأفعال وتشابكها،  ما أدى إلى تعميق البحث مع الموقوفين، في الوقت الذي ادعت إحدى الموقوفات التي كانت تشتغل بالمحلات المذكورة بأنها كانت تُستغل بالابتزاز من طرف مشغيليها في ممارسة الدعارة، وذلك بغاية إرضاء الزبناء.

وفي نفس السياق، كشفت المعطيات ذاتها بأن أصحاب هذه المحلات كانوا يشغلون نساء متزوجات وقاصرات وفق ما جاء على لسان إحدى أقارب الموقوفات، كما كانوا يسخرون محلاتهم كفضاء آمن لممارسة الدعارة وتناول المخدرات قبل أن تتمكن المصالح الأمنية من مداهمة المحلات المذكورة.

وأوضحت المصادر نفسها بأن هذه المحلات تدر على أصحابها و على شبكة الدعارة هاته، أموالا طائلة عن طريق الممارسات المشبوهة، التي تتم ممارستها داخل هذه المراكز، مشيرة بأن أصحاب هذه المحلات وضعوا أمام زبنائهم لائحة الخدمات التي يمكن أن يعلقوها وطريقة أدائها حيث يتم دفع مبلغ يتراوح ما بين 200 و250 درهم من أجل تذكرة الدخول، فيما يمكن أن يرتفع مبلغ الخدمات الجنسية من 300 إلى 1000 درهم، حسب كرم الزبون وسخاء المدلكة.

وتجدر الإشارة إلى أنه من المنتظر، حسب بعض المتتبعين، بأن يواجه الموقوفون تهما ثقيلة قد تصل إلى تهمة الاتجار بالبشر.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات