ينتظر أن يجري الناخب الوطني وليد الركراكي تغييرات مهمة في التشكيلة الأساسية ل “المنتخب المغربي” أمام جنوب أفريقيا غدا الثلاثاء، ضمن ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا.

ومن المرجح أن يعتمد الركراكي على عبد الصمد الزلزولي منذ البداية مكان سفيان بوفال المصاب، وذلك لإعطائه الفرصة لإثبات نفسه في مباراة مهمة مثل مباراة جنوب أفريقيا.

كما ينتظر أن يمنح الفرصة لأمين عدلي لشغل مكان حكيم زياش الذي لم يتعاف بعد من الإصابة التي يعاني منها على مستوى الكاحل.

وعلى مستوى الدفاع، يتوقع أن يعود القائد رومان سايس بعد غيابه عن المباراة السابقة أمام زامبيا، ليعود بذلك يونس عبد الحميد إلى مقاعد البدلاء.

وتأتي هذه التغييرات في ظل أهمية المباراة ورغبة المنتخب المغربي في تحقيق الفوز وبلوغ ربع النهائي.

اترك تعليقاً