توقعات مقلقة بشأن ارتفاع أسعار أضاحي عيد الأضحى في التفاصيل،

تُشير معطيات حديثة من بائعي اللحوم بالجملة في المغرب إلى توقعات مقلقة بشأن ارتفاع أسعار أضاحي عيد الأضحى لهذا العام، حيث من المُتوقع أن تصل إلى مستويات قياسية لم تشهدها من قبل.

تجاوز 250 درهم للكيلو: سعر مُتوقع غير مسبوق

تُرجح العديد من المصادر أن يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد من لحم الأضحية 250 درهم، وهو ما يُمثل ارتفاعًا ملحوظًا مقارنة بالسنوات الماضية.

نقص حاد في الماشية وارتفاع تكاليف النقل والتربية: عوامل رئيسية وراء الارتفاع

يُعزى هذا الارتفاع في الأسعار إلى عدة عوامل رئيسية، أبرزها النقص الحاد في رؤوس الماشية بالمغرب، مما يؤدي إلى زيادة الطلب وبالتالي ارتفاع الأسعار.

بالإضافة إلى ذلك، يلعب ارتفاع تكاليف النقل والتربية دورًا كبيرًا في هذا الارتفاع، حيث وصل سعر اللحم الخروف بالجملة إلى 120 درهمًا للكيلوغرام الواحد، وتزداد هذه التكاليف بشكل إضافي بمقدار 10 دراهم عند وصولها إلى محلات الجزارة.

مخاوف من عدم قدرة المواطنين على شراء الأضاحي و البحث عن بدائل

تُثير هذه التوقعات القلقة مخاوف من عدم قدرة المواطنين على تحمل تكاليف الأضاحي، خاصةً مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الكثيرون.

ولذلك، يلجأ البعض إلى البحث عن بدائل ميسرة لتوفيرها، مثل الشراء المبكر أو البحث عن خيارات بديلة.

دعوات لضبط الأسعار و توفيرها بأسعار مناسبة

في ظل هذه المعطيات، تُطالب العديد من الأصوات الجهات المعنية بالتدخل لضبط أسعار الأضاحي وضمان توفرها بأسعار معقولة تتناسب مع الدخل الشهري للمواطنين.

وتُشير بعض التوقعات إلى إمكانية قيام الحكومة المغربية بدعم أسعار الأضاحي، أو توفير كميات معينة من الأضاحي بسعر مدعوم، وذلك للتخفيف من عبء التكاليف على المواطنين.

يبقى عيد الأضحى مناسبة دينية واجتماعية هامة بالنسبة للمغاربة، لكن ارتفاع أسعار الأضاحي هذا العام قد يُشكل عبئًا كبيرًا على العديد من الأسر، مما يتطلب حلولًا جادة من قبل الجهات المسؤولة لضمان توفير هذه الشعيرة الدينية بأسعار مناسبة للجميع.

اترك تعليقاً