نشر الإعلامي المغربي جمال السطيفي تدوينة فضح من خلالها ممارسات وأقوال حفيظ دراجي التي يسوق لها في بعض المباريات التي يعلق عنها بقنوات “بي إن سبورت”.

وذكر السطيفي نقلا عن مصدر من داخل قناة “بي إن سبورت” أنه من الفترض أن يُحال حفيظ دراجي على التقاعد يوم 10 أكتوبر 2024.

وجاء في تدوينة السطيفي “استغرب مصدر في قناة بي إن سبورتس القطرية حديث المعلق الحزائري حفيظ دراجي عن كأس إفريقيا 2025 التي ستحتضنها المغرب، عندما تحدث في حوار فايسبوكي عن أنه مستعد للذهاب إلى المغرب إذا تم إيفاده لتغطية الحدث.”

ثم تابع “ وقال المصدر نفسه إن حديث الدراجي يتضمن عدم احترام للقواعد والقوانين المنظمة للعمل في قطر، والتي تحدد سن التقاعد في 60 سنة، مشيرا إلى أن الدراجي من المفروض ألا يبقى متواجدا بالقناة بعد 10 أكتوبر المقبل، لأنه سيكمل 60 سنة ويصل إلى التقاعد.”

وأضاف “ واستغرب المصدر ذاته ربط الدراجي تغطيته لكأس إفريقيا بالمغرب بقرار القناة، وليس ببلوغه سن التقاعد المفترض، معتبرا ذلك نوعا من التدليس الذي يمارسه المعني بالأمر منذ مدة.”

قبل أن يختم “ وكانت القناة القطرية قد أحالت كل المتعاقدين معها الذين بلغوا 60 سنة على التقاعد.”

تعليقان

  1. غريب هدا المعلق منذ مدة وهو يتقرب للنظام العسكري ولو على حساب مواطنيه ويستعد لدخول اللعبة القدرة والاستلاء على الكراسي في بلد لا ينتج الا الحقد والكراهية ولا تسغربوا ادا وجدتم الدراجي وزير اعلام مستقبلا ..

اترك تعليقاً