شكل غياب الدولي المغربي أشرف حكيمي في ثلاث مباريات على التوالي لفريقه باري سان جيرمان الفرنسي، عن الدوري الفرنسي أولها ضد تولوز والثانية أمام نيس والثالثة في مواجهة ميتز إثارة كبيرة في الوسط الرياضي بالعاصمة الفرنسية، واعتبرته العديد من وسائل الإعلام المحلية، بداية النهاية في علاقة الدولي المغربي بمدربه الإسباني “لويس إنريكي”، حيث ربطت التقارير ذاتها، تأخر حكيمي عن إحدى الحصص التدريبية، بعد إثارة خبر استهدافه من نادي برشلونة الإسباني، ما عكر صفو الأجواء بين اللاعب ومدربه.

كما ساعد رحيل زميله الفرنسي كيليان مبابي، عن فريق العاصمة الفرنسية، في انتشار الشائعات حول مستقبل الدولي أشرف حكيمي مشيرة إلى رغبته في تغيير الأجواء، إلا أن وكيل أعمال الدولي المغربي، أكد في تصريح إعلامي، لقناة «بلاي تيفي» الفرنسية، ردا على التكهنات المحيطة بوضع موكله، وقال «أليخاندرو كامانو» إن حكيمي لن يغادر نادي العاصمة وأضاف: «حاليا هو مرتاح بشكل جيد في باريس سان جيرمان ولديه عقد حتى عام 2026.

اترك تعليقاً