أنا الخبر

أبدى الناخب الوطني وليد الركراكي عدم اهتمامه بتصريحات عادل عمروش، مدرب المنتخب التنزاني، قبل لقائهما في مستهل رحلتهما ضمن كأس أمم أفريقيا كوت ديفوار.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي تسبق المواجهة: “لا يمكن إضاعة الوقت في هذه الأمور، تركيزنا كامل على المباراة. أتحدث عن الكرة وما خارجها سأترك جامعتنا ومسيرينا للتكفل به، وصراحة ليست أمرا يهمني”.

وأكد وليد الركراكي: “طريقة لعبنا منذ سنة ونصف تقريبا معلومة للكل، لا نملك وقتا للتجريب، هناك شكوك في طريقة اللعب ويمكن التغيير حسب سيناريوهات المباريات، ونحن لم نصل للمستوى الذي نرغب فيه”.

وأضاف:  “في الواقع ليس لدي الوقت للرد على أي شيء خارج إطار ما هو رياضي، أنا مدرب وأركز على ما هو رياضي وتقني يهم منتخب بلادي ولن  أضيع الوقت في أي شيء بعيد عن كرة القدم، لذلك لا تهمني مثل هذه الأمور… أفضل أن اترك كل الأشياء الخارجة عن إطار الكرة للجامعة والمسؤولين، أما أنا فأركز على كرة القدم”.

هذا وسيدشن المنتخب المغربي مساره في المسابقة بمواجهة تنزانيا، يوم غد الأربعاء، على أرضية ملعب “لوران بوكو”، انطلاقا من السادسة مساء (غرينيتش +1).

اترك تعليقاً