رغم محاولات إسعافه.. الرئيس البيروفي يلفظ أنفاسه متؤثرا بجراحه

أنا الخبر ـ متابعة

توفي الرئيس البيروفي الأسبق، آلان غارسيا، بالمستشفى ، متأثرا بإصابته برصاصة أطلقها على نفسه خلال محاولة اعتقاله بموجب قرار قضائي، وفق ما أكدته وكالة الأنباء البيروفية “أندينا”.

وهو الخبر الذي أكده أعضاء من حزب الرئيس الأسبق “أبرا” حيث أطلق رصاصة على نفسه لحظة إلقاء القبض عليه بمنزله بليما على خلفية التحقيقات الجارية معه بتهم الفساد.

وكانت وزيرة الصحة، ثوليما توماس، قالت في وقت سابق إن الوضع الصحي للرئيس الأسبق (1985-1990 و 2006-2011) “خطير جدا”، مشيرة إلى أنه يتواجد بغرفة العمليات بمستشفى كاسميرو أولوا بالعاصمة ليما.

ونقل الرئيس الأسبق إلى المستشفى حوالي الساعة السادسة و 45 دقيقة بالتوقيت المحلي بعد إصابته برصاصة على مستوى الرأس.

وبالموازاة مع ذلك، تم أيضا إلقاء القبض على لويس نافا، كاتب الرئاسة خلال حكومة زعيم حزب “أبرا” ، وميغيل أتالا، أحد المقربين من الرئيس الأسبق.

وكان آلان غارسيا يواجه تهما بالفساد تتعلق بعلاقاته المشبوهة مع شركة البناء البرازيلية “أودبريشت” المتورطة في العديد من قضايا الفساد بدول المنطقة.

  Subscribe  
أعلمني عن