سار للمغاربة.. إلغاء التوفيت الصيفي “مسألة وقت” فقط

أنا الخبر ـ المغرب 24

ما إن تم الإعلان عن العودة إلى توقيت غرينيتش +1، حتى عاد الجدل ليثار مجددا حول اعتماد التوقيت الصيفي بصفة دائمة ورسمية في المغرب.

إذ سارعت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، إلى إصدار بلاغ أكدت من خلاله عزمها رفع دعوى قضائية ضد الحكومة بسبب هذا التوقيت، الذي ترى بأنه لم يساهم إلا في خلق كمية من المشاكل النفسية والجسدية على الإنسان والنباتات والحيوان، موضحة بأنها ستعمل كل ما بوسعها من أجل استرداد حق المغاربة.

الرابطة أبرزت في بلاغها، الأضرار الجمة التي تتسبب فيها هذه الساعة الإضافية، من ارتفاع حوادث السير، ومن الانعكاس السلبي على مردود التلاميذ، وعلى مردودية العمال كذلك.

ودعت آباء وأولياء التلاميذ بتكوين جبهة وطنية لإلغاء هذا القرار الحكومي، ولرفض ما وصفته بـ”الاستهتار” بصحة وسلامة المغاربة والتصدي للعديد من التراجعات الحقوقية.

وأكدت الرابطة مطالبتها الحكومة بالتراجع عن هذا التوقيت وعزمها اتخاذ كافة الخطوات القانونية للتعبير عن رفض هذه الساعة الإضافية بما فيها رفع دعوى قضائية ضد الحكومة المغربية.

وكانت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، قد أعلنت أنه سيتم الرجوع إلى توقيت غرينيتش+1 عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 9 يونيو الجاري.

ويأتي هذا الإجراء، حسب الوزارة، طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية في المملكة

  Subscribe  
أعلمني عن