أنا الخبر ـ متابعة

لقيت طفلة مصرعها قبل قليل ، إثر تعرضها لصاعقة برق بدوار بتقليت التابعة لجماعة أم الربيع إقليم الخنيفرة.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن الهالكة تبلغ من العمر 15 سنة، كانت خارج البيت لحظة هبوب عاصفة رعدية ضربت المنطقة، حيث تعرضت الطفلة لصعقة مفاجئة أنهت حياتها على الفور.

إعلان

وأضاف المصدر ذاته، أن عاصفة رعدية قوية ضربت المنطقة، ما نتج عنه سيول وفيضانات قوية تسببت في خسائر مادة كبيرة بمنازل المواطنين بالمنطقة المذكورة.

هذا وتم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى الإقليمي بخنيفرة، وسط صدمة عائلة الطفلة وسكان الدوار، فيما عرف المكان الحادث إستنفار لمختلف السلطات.