Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

طائرات “أباتشي” تجوب سماء جنوب المغرب لأول مرة

أنا الخبر | Analkhabar

لأول مرة.. جابت طائرات “أباتشي” الحربية الأمريكية، يوم أمس الثلاثاء سماء جنوب المغرب، حيث شاركت أربع طائرات من طراز “أباتشي” ،

في تمارين ميدانية في مناورات “الأسد الإفريقي” قادها ضباط أمريكيون ومغاربة، وذلك بحضور كبار المسؤولين العسكريين من الجانبين.
في هذا الصدد، احتضن قطاع كاب درعة بطانطان، يوم أمس الثلاثاء، تمارين تحاكي سيناريوهات المواجهة المباشرة، شاركت فيها أربع طائرات “أباتشي” وأخرى تابعة لسلاح الجو الملكي المغربي.
وظهرت طائرات “الأباتشي” الحربية الأمريكية وهي تفجر سلسلة من الأهداف بدقة عالية، كما قامت بعمليات مناورة تحاكي المواجهة المباشرة مع أهداف مرئية.

واستقطبت قوات الحرس الوطني لولاية يوتا 4 مروحيات مقاتلة لدعم التمارين الضخمة المقامة في المغرب.

وتشمل التداريب التكتيكية استخدام أنظمة المحاكاة لفائدة الفرق التي ستعمل على المروحيات المقاتلة من طراز “أباتشي”، والقيام بعمليات تحاكي الواقع، واستخدام مختلف الأسلحة والأجهزة القتالية والدفاعية الموجودة على ظهر المروحيات المغربية.

في هذا الصدد، احتضن قطاع كاب درعة بطانطان، يوم أمس الثلاثاء، تمارين تحاكي سيناريوهات المواجهة المباشرة، شاركت فيها أربع طائرات “أباتشي” وأخرى تابعة لسلاح الجو الملكي المغربي.
وظهرت طائرات “الأباتشي” الحربية الأمريكية وهي تفجر سلسلة من الأهداف بدقة عالية، كما قامت بعمليات مناورة تحاكي المواجهة المباشرة مع أهداف مرئية.

واستقطبت قوات الحرس الوطني لولاية يوتا 4 مروحيات مقاتلة لدعم التمارين الضخمة المقامة في المغرب.

وتشمل التداريب التكتيكية استخدام أنظمة المحاكاة لفائدة الفرق التي ستعمل على المروحيات المقاتلة من طراز “أباتشي”، والقيام بعمليات تحاكي الواقع، واستخدام مختلف الأسلحة والأجهزة القتالية والدفاعية الموجودة على ظهر المروحيات المغربية.

وتستبق دخول “أباتشي” إلى المغرب إجراءات عدة؛ أولها تكوين ضباط طيارين وتقنيين لمواكبة استخدامات هذا الأسطول الجوي، بعدما سبق أن خضع عدد من الضباط الطيارين المغاربة لتكوينات عن بعد خلال السنتين الماضيتين.

ويعد الكولونيل خالد صامت أول طيار مغربي حاصل على شهادة اعتماد لقيادة طائرة “أباتشي” الحربية، كما تم تعيينه قائدا لسرب المروحيات الهجومية، بما فيها “أباتشي”.

وسيتدرب أكثر من 7500 مشارك من 28 دولة وحلف شمال الأطلسي جنبًا إلى جنب، مع التركيز على تعزيز الاستعداد الميداني للقوات الأمريكية والدول الشريكة.

ويشمل التدريب بعثات مشتركة، متعددة المجالات، متعددة المكونات، ومتعددة الجنسيات؛ بهدف تعزيز قابلية التشغيل البيني بين المشاركين وتهيئة المسرح للوصول الإستراتيجي.

و قبل أربعة أيام، حل ما يقرب من 60 جنديًا من كتيبة الاستطلاع الهجومية الأولى، فوج الطيران 211، التابع للحرس الوطني لجيش يوتا، بمطار أكادير المسيرة الدولي لدعم تمارين “الأسد الأفريقي” التي تحتضنها المملكة من 20 إلى 30 يونيو الجاري.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات