يجري طارق السكتيوي، المدير الفني للمنتخب الأولمبي المغربي لكرة القدم، محادثات مع عدة أندية أوروبية بهدف ضم لاعبين من الفريق الوطني الأول للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقررة في “باريس 2024”.

واستقبل طارق السكتيوي، المسؤول عن تدريب الفريق المغربي تحت 23 سنة، أخبارًا إيجابية قبيل انطلاق الأولمبياد، التي ستقام في العاصمة الفرنسية باريس ابتداءً من 26 يوليوز.

ويسعى طارق السكتيوي لتعزيز صفوفه بلاعبين من الفريق الأول، بما في ذلك ثلاثة لاعبين تجاوزوا سن الـ23.

وقد وافقت أندية أشرف حكيمي وإلياس بنصغير على انضمامهما للمنتخب، مما يجعلهما من بين الخيارات المتاحة للسكتيوي.

وصرح تياغو سكورو، المدير العام لنادي موناكو، لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، بأنه سيسمح للاعبه المغربي إلياس بنصغير بالمشاركة في الأولمبياد مع المنتخب المغربي.

وأكد سكورو أنه لن يعترض على استدعاء بنصغير، مشيرًا إلى أن اللاعبين يجب أن يأخذوا إجازة قبل بداية الأولمبياد، ولن يُمنحوا إجازة بعد انتهاء الدورة نظرًا لتأخر موعد نهايتها.

من جهته، يميل باريس سان جيرمان إلى إعطاء الضوء الأخضر لأشرف حكيمي للمشاركة مع المنتخب المغربي في الأولمبياد.

وذكرت صحيفة “ليكيب” أن الجهاز الفني للنادي الفرنسي مستعد للسماح لبعض اللاعبين بالمشاركة في الأولمبياد.

وأعرب لويس إنريكي، مدرب باريس سان جيرمان، عن استعداده للسماح للاعبين بالمشاركة في الأولمبياد، مؤكدًا أن النادي سيقيّم كل حالة على حدة دون التأثير سلبًا على الفريق.

ويقع المنتخب الأولمبي المغربي في المجموعة الثانية بجانب منتخبات العراق، الأرجنتين، وأوكرانيا.

اترك تعليقاً