Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

فضيحة رادس” بعيون متضامنين مع الوداد من مختلف بقاع العالم

أنا الخبر ـ البطولة
عبر كثيرون بمختلف الجنسيات عن تضامنهم مع ، بعد نهائي  أمام، وما شهده من “مجزرة تحكيمية جديدة” هزت الكرة الإفريقية ككل.

ونشر هؤلاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، صورا ومنشورات حول النهائي المذكور، مؤكدين أن ممثل الكرة الوطنية قد تعرض لـ”ظلم تحكيمي واضح” من طرف الطاقم التحكيمي الذي يترأسه الغامبي غاساما.

وكان للمعلق الرياضي الجزائري حفيظ الدراجي نصيب في “حملة الإستغراب” و التضامن مع الوداد إذ أكد في “تغريدة” عبر حسابه الشخصي في موقع “تويتر” أن “الكاف كان يجب عليها إعادة المباراة.

واستغرب رواد المواقع الإجتماعية من مقولة: “هناك عطب في تقنية الفيديو”، إذ أشار البعض إلى أنها خدشت صورة الإتحاد الإفريقي، بعد عدم الخروج بقرار إلغاء المباراة في ظل تواجد خلل على مستوى “الڤار” الذي كان مؤثرا في مباراة الذهاب بإلغاء هدف ودادي و حرمان الفريق من ضربة جزاء، بعد أن لامست الكرة يد خليل شمام.

وفي سياق ذي صلة تلقت فعاليات الوداد إشادات واسعة، بعد أن قررت رفض مواصلة اللعب إحتجاجا على “المهزلة التحكيمية”، مؤكدين أنهم من حقهم المطالبة بإعادة اللقطة كما جاء على لسان المختصين، على رأسهم الخبير التحكيمي السوري جمال الشريف خلال الأستوديو التحليلي لـ”بي إن سبورت”.

وشهد اللقاء لقطة “مثيرة للجدل” بعد أن قرر غاساما إلغاء هدف وليد الكرتي في الشوط الثاني، مبررا أنه كان في وضعية متسللة.

ويذكر أن اللقاء كان قد توقف في الدقيقة 62 بالتحديد، بعد أن توجه لاعبو الوداد صوب الحكم مطالبينه بالإعتماد على التقنية، لـ”يصدمهم” بعدم إشتغالها، ليعلن في آخر المطاف بعد توقف دام لساعات، عن نهاية اللقاء وتتويج الترجي بطلا.

 

 

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات