يواجه ريال مدريد قلقاً متزايداً بشأن وعدٍ قطعه فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، للاعب الفريق إبراهيم دياز، بالمشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة التي ستقام في باريس خلال الصيف.

وبحسب تقارير إعلامية متعددة، اختار دياز تمثيل المنتخب المغربي بدلاً من المنتخب الإسباني، وذلك بدءًا من التوقف الدولي المقبل.

وقد أبلغ الاتحاد المغربي ريال مدريد بأن اللاعب قد تم ضمه إلى قائمته الأولية للمباريات المقررة في شهر مارس الجاري.

وأشارت شبكة “ريليفو” الإسبانية إلى أن وعد لقجع باصطحاب إبراهيم دياز إلى الأولمبياد كان أحد العوامل الرئيسية التي أقنعت اللاعب بتمثيل المغرب.

ويأتي ذلك في ضوء خيبة أمل دياز من استبعاده من قبل المدرب لويس دي لا فوينتي من المشاركة في الألعاب الأولمبية الأخيرة مع المنتخب الإسباني.

ولكن، يواجه هذا الوعد تحدّياً هامًا، حيث أن ريال مدريد يملك القرار النهائي بشأن مشاركة دياز في الأولمبياد، وذلك لأن البطولة لا تقع تحت مظلة الفيفا، مما يعني أن الأندية تتمتع بحق منع لاعبيها من المشاركة فيها.

ويعتزم الاتحاد المغربي الاعتماد على دخول دياز في مفاوضات مع ريال مدريد للحصول على موافقة النادي على مشاركته في الأولمبياد.

من جهة أخرى، يخشى ريال مدريد من أن تؤثر مشاركة إبراهيم دياز مع المغرب في الأولمبياد على استعداده للموسم الجديد مع الفريق، خاصةً وأنها ستتزامن مع فترة الإعداد للموسم الجديد وبداية الدوري الإسباني.

اترك تعليقاً