قرار حكومي يهدد استمرار أبرز نجوم الليغا

 1029200-16590584-640-360

طلبت الحكومة الإسبانية من أندية كرة القدم في البلاد تقليص مبلغ مليار يورو (1.30 مليار دولار) من ديونها مجتمعة البالغة أربعة مليارات يورو بحلول عام 2016.

وقال ميغل كاردينال وزير الرياضة للصحفيين الخميس إن خطة التقشف المقرر إن يطبقها 42 ناديا في الدرجتين الأولى والثانية بالدوري الاسباني تهدف إلى خفض مئة مليون يورو من بند الأجور في الأندية في الموسم المقبل بل وسيتعين على بعض الأندية بيع لاعبين من اجل ضبط ميزانياتها.

وتم وضع القواعد في باديء الأمر بعد التوصل إلى اتفاق بين الوزير وأندية دوري المحترفين لكن هذه أول مرة يتم وضع هدف محدد للأندية فيما يتعلق بتقليص الديون.

وتحرص اسبانيا على ترك انطباع بأنها تعمل بجد لضبط الأوضاع المالية في أنديتها في إطار مسعاها لاستضافة دورة الألعاب الاولمبية عام 2020.

وتم إقرار قانون جديد لمكافحة المنشطات في وقت سابق تأمل الحكومة في إنهاء صورتها كبلد يتسامح مع المنشطات.

وقال كاردينال “كرة القدم مهمة جدا فيما يتعلق بصورة البلاد في العالم.”

وأضاف “نحن أبطال العالم وأوروبا وبالتالي الجميع يحسدوننا …لكن كرة القدم المحلية كانت في وضع عبثي. من الجيد ان يدرك الجميع ان هناك مشكلة يجب التصدي لها

  Subscribe  
أعلمني عن