لا تتسرعوا.. أسعار “الحولي” تتجه لخلق المفاجأة في التفاصيل،

تتجه أسعار المواشي في الأسواق الأسبوعية إلى الانخفاض، وذلك بعد دخول أغنام المربيين الذين يفضلون بيعها مباشرة للمواطنين دون الحاجة للوسطاء.

ويعتبر الوسطاء (الشناقة) من المسببين في زيادة الأسعار، حيث يشترون الأغنام بأسعار منخفضة من الأسواق المحلية ويعيدون بيعها بأسعار مرتفعة، ويروجون لذلك عبر فيديوهات مكشوفة ومفضوحة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وهناك مؤشرات إيجابية تشير إلى انخفاض مرتقب في أسعار الأضاحي هذا العام، وذلك بفضل عدة عوامل وإجراءات حكومية تهدف إلى تخفيف العبء المالي على الأسر المغربية. تشمل هذه الإجراءات استيراد كميات كبيرة من الأغنام من الخارج لضمان توفر الأضاحي بأسعار معقولة.

وتشهد الأسواق المغربية وفرة في الأضاحي، سواء في المدن الكبرى أو الأسواق الأسبوعية المحلية.

هذه الوفرة تسهم في منع استغلال الوسطاء (الشناقة) من رفع الأسعار بشكل غير مبرر.

بالإضافة إلى ذلك، تعزز الإجراءات الحكومية المتعلقة بترقيم الأضاحي ومراقبة جودتها الثقة في الأضاحي المتاحة في الأسواق، مما يدعم استقرار الأسعار.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة مزيدًا من الانخفاض في أسعار الأضاحي، نتيجة لتراجع الاستهلاك وعدم تقديم الثمن المطلوب.”

تعليق واحد

  1. لم يثبث يوما أن وفرة الأضاحي تسبب في انخفاض ثمنها…بالعكس، كل سنة تخرج علينا وزارة الفلاحة بخبر الوفرة والأثمنة تبقى مرتفعة !!!!
    ما سيساهم في خفض الأثمنة هو سلاح المقاطعة لا غير، أما الإعتماد على حكومة البزناسة أو غيرها فلن يجلب إلا المزيد من الغلاء…لأنه لدينا عصابة تلجأ إلى فعل عكس ما يرغب فيه المواطن .

اترك تعليقاً