في حدث لافت للنظر، أطلقت العرافة ليلى عبد اللطيف توقعاتها الجديدة التي تنبأت بتأثيرات كبيرة على دول السعودية والإمارات ومصر.

وخلال مقابلة تلفزيونية، بدت عبد اللطيف متأثرة بشدة ولم تتمالك نفسها من البكاء.

وتحدثت  ليلى عبد اللطيف، المعروفة بتوقعاتها الجريئة، عن تغييرات مهمة ستؤثر على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في هذه الدول.

وأشارت إلى أن الأحداث المستقبلية ستجلب تحولات كبرى وتحديات قد تعيد رسم ملامح التاريخ في المنطقة.

وأكدت أن تنبؤاتها تستند إلى علامات فلكية وتسلسل أحداث متوقعة، مما يستدعي الاستعداد لمرحلة حاسمة.

وأفادت أنها ستكشف عن تفاصيل توقعاتها في الوقت المناسب، مفضلة عدم الخوض فيها حاليًا لتجنب بث القلق.

وأنهت حديثها برسالة تحث على الوحدة والتضامن لمواجهة التحديات المقبلة.

وقد أثارت تصريحات العرافة اللبنانية ردود فعل واسعة على وسائل التواصل، حيث أبدى الكثيرون استغرابهم واهتمامهم بمعرفة المزيد عن هذه التوقعات.

وطالب البعض بمزيد من الإيضاحات لفهم ما يمكن أن يحدث.

يُذكر أن شهرة عبد اللطيف قد زادت بعد توقعها الدقيق لحادثة طائرة التي وقت بإيران، مما أثار تساؤلات حول مصادر معلوماتها.

3 تعليقات

  1. هاذي منجمة كذب المنجمون ولو صدقوا انا ما اعترف بكلامها والعلم كله عند الله سبحانه وتعالى ومن صدقهم فقد كفر لان ليس لديهم اي حقيقة كلها توقعات يحصل حدث من مائة حدث وليس منها او من غيرها ولكن بارادة الله سبخانه وتعالى فاتمنى من الاخوة والاخوات عدم التطرق او الطلب من المنجمون توضيح اكثر لكي يثق من كلامهم او يصدقهم

  2. ان كانت عرافة كما تقولون، لمتذا لم تتنبأ بطوفان الأقصى؟؟؟؟؟
    الإعصارات و سيول التراب والحجارة …..اصابت كثير من البلدان…..لم تتنبأ بها.
    لأن معلوماتها تأخذها من الماسونية التي قد خططت لكثير من المصائب في العالم ،لا أكثر ولا أقل.
    وللاسف انه كثير من القراء مازالوا يصدقون كل شيء تقوله.

  3. علم الفلك اول علم بالنسبه للعلوم وكان اساس اتيني عليه كل العلوم التجريبية دي نقطة النقطه الثانيه الغيب خشم بيوت في غيب الشهادة في غيب الاراده في الغيب المطلق غيب الذات الالهيه وده الغيب مايطلع عليه احد

اترك تعليقاً