مبيمبا يطوي صفحة وليد الركراكي بأحسن صورة وفي التفاصيل،

أثارت المناوشات التي وقعت بين شانسيل مبيمبا، لاعب منتخب الكونغو الديمقراطية، والناخب الوطني، وليد الركراكي، عقب نهاية مباراة المنتخبين في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس أمم إفريقيا، جدلا كبيرا في الأوساط الكروية.

وعاد مبيمبا إلى تهدئة الجدل الذي أحدثته تلك المناوشات، حيث أكد في تصريحات صحفية عقب تأهل منتخب بلاده إلى ربع نهائي البطولة، عقب فوزه على مصر بركلات الترجيح، أنه لا يحمل أي ضغينة للركراكي، وأنه يحب المغرب.

وقال مبيمبا: “أقضي إجازاتي الصيفية في مراكش مع عائلتي، وبالتأكيد أنا أحب المغرب.

لا أحمل أي ضغينة للمدرب الركراكي، لقد كنت أريد فقط أن أدافع عن نفسي”.

وأضاف: “لقد حدثت بعض سوء التفاهم، ولكنني أعتقد أن كل شيء قد انتهى الآن. أنا أتمنى للمنتخب المغربي كل التوفيق في البطولة”.

تصريحات مبيمبا قد تساهم في تهدئة الأجواء بينه وبين الركراكي، وتجنب مزيد من الجدل في المستقبل.

اترك تعليقاً