رفض خوان کارلوس غاريدو مدرب اتحاد العاصمة الجزائري لكرة القدم التحدث أو التعليق على الأمور الخارجة عن كرة القدم والتي جعلت فريقه يقصى من دور نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية ضد النهضة البركانية، بعد أن أعلن «الكاف» عن فوز الفريق المغربي بثلاثة أهداف دون رد ذهابا وإيابا.

وقال المدرب الإسباني إنه كان يمني النفس بإجراء المباراة ضد نهضة بركان والفوز بها والدفاع عن لقب ناديه في هذه المسابقة،قبل أن يفاجأ بقرار السلطات الجزائرية منع إجراء المواجهة.
وأكد غاريدو، في حديثه لبرنامج ريمونتادا، عبر قناة «المحور» المصرية ان الأمر ر لا لا يتعلق بكرة القدم ولا يخصه لكن فريقه كان يتدرب للتتويج بلقب هذه البطولة، قبل أن يفاجأ بإقصائه دون خوض ذهاب أو إياب، وهو ما اعتبره ظلما

في حق لاعبيه لا يعرف من المسؤول عنه. وعن نهائي النهضة البركانية ضد الزمالك المصري، أوضح المدرب الإسباني أنه لم يشاهد مباراة الذهاب التي أجريت الأحد الماضي لأنه حزين للغاية لرغبته في أن يكون رفقة فريقه طرفا فيها، مؤكدا أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ظلم اتحاد العاصمة بحرمانه من خوض النهائي، لكنه لا يريد الدخول في تفاصيل هذه الأزمة.
وعن توقعاته لمواجهة الأهلي والترجي في نهائي دوري أبطال إفريقيا، علق غاريدو بالقول: بلا شك الأهلي المرشح الأقرب للتتويج لأنه فريق مستقر ومتكامل ويعشق الفوز ويسعى لحسم كل البطولات.
وأتم قائلا: «عندما تكون مدربا للأهلي فانت محظوظ لأن لديك لاعبين أصحاب خبرات يساعدون على حصد الألقاب.

 

اترك تعليقاً