أعرب مدرب جنوب إفريقيا، هوغو بروس، عن أمله في أن يحقق فريقه “المفاجأة” بالفوز على المنتخب المغربي، غدا الثلاثاء (الساعة التاسعة ليلا) على ملعب لوران بوكو بسان بيدرو، برسم دور الـ 16 من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تقام في كوت ديفوار.

وقال مدرب جنوب إفريقيا، خلال الندوة الصحفية التي تسبق المباراة، “إنها مباراة مهمة لكلا الفريقين. اللعب ضد المغرب ليس سهلا. يتوفرون على لاعبين من مستوى عال. سيكون الأمر معقدا”، مضيفا “لا شك أن بطولة كأس افريقيا للأمم تخبئ لنا الكثير من المفاجآت. لقد أقصيت منتخبات كبيرة. وبالتالي يمكننا توقع كل شيء”.

وأضاف “فزنا بالفعل على المغرب في يونيو الماضي. نريد تكرار هذا الإنجاز غدا، لكن علينا أن نصل إلى مستوى عال لتحقيق ذلك وخلق العديد من فرص التسجيل”.

واعتبر بروس أنه في ظل ارتفاع درجات الحرارة “نأمل في حسم المباراة لصالحنا في الوقت الأصلي، وإذا مررنا إلى الوقت الإضافي، فسيكون الأمر معقدا”، مشددا على أن منتخبه سيبذل كل ما في وسعه لعدم تجاوز الوقت الأصلي للمباراة.

وأشار هوغو بروس إلى أن فريقه “سيلعب مباراة الثلاثاء بروح معنوية عالية”، مؤكدا أن الفوز على المغرب يبدو ممكنا.

وقال “إذا بدأنا المباراة بنفس الحالة الذهنية التي شهدناها في المباريات السابقة، فسنكون قادرين على خلق المفاجأة غدا”.

وأضاف مدرب جنوب إفريقيا “نحن في مرحلة بناء منتخبنا. إنها تجربة جديدة بالنسبة لنا. نريد تجاوز هذه الخطوة”، مشددا على أن” الأهم هو التأهل إلى دور ربع النهائي”.

وكان المنتخب المغربي تأهل إلى دور الـ16 من بطولة كأس أمم إفريقيا 2023، بعد تصدره للمجموعة السادسة برصيد سبع نقاط، من فوزين على تنزانيا (3-0) وزامبيا (1-0) وتعادل أمام الكونغو الديمقراطية ( 1-1).

من جهتها، احتلت جنوب إفريقيا المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد أربع نقاط خلف مالي (5 نقاط).

اترك تعليقاً