أنا الخبر ـ متابعة

عرفت منطقة “امسمرير” بإقليم تنغير تدفق سيول جارفة تسببت في وفاة راعي غنم خمسيني ليلة أمس الخميس، وذلك بعد أن جرفته أحد الأودية رفقة قطيع مواشيه.

وبهذا الخصوص، قال موقع “برلمان.كوم” إنه أجرى اتصالا مع نور الدين بن لحسن، فاعل جمعوي بتنغير، حيث أكد أن “الحادث وقع بدوار إيمونوارك الذي يبعد عن تنغير بحوالي 110 كلم، حينما كان الهالك (55 سنة)، يحاول إنقاذ مواشيه التي جرفتها قوة السيول ليلقى مصرعه غرقا”.

وأضاف المتحدث، أن المنطقة تعرف أجواء رعدية وتساقطات مطرية غزيرة، مشيرا إلى أنه قبل 5 أيام كانت الطريق مقطوعة.

وجدير بالذكر أن الحادث خلق حالة استنفار قصوى، حيث هرعت إلى عين المكان كل من السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي ليتم نقل الجثة صوب مستودع الأموات لاستكمال المساطر المعمول بها، فيما تم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات الحادث.