Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

موريتانيا خائفة من فرار كبيرة إلى ترابها بسبب قرب “انهيار البوليساريو”

أنا الخبر ـ متابعة 

اعتبرت صحف موريتانيا أن حالات الإحتقان الشعبي المتصاعد التي تشهدها مخيمات تيندوف الجزائرية، تنذر بانهيار مفاجئ لسلطة جبهة البوليساريو على تلك المخيمات وفرار عشرات العائلات إلى شمال موريتانيا المجاور.

في هذا الإطار، ترى صحيفة الأنباء الموريتانية وفق “آشكاين”، أن الأسابيع القليلة الماضية شهدت موجات تمرد يدعو أصحابها إلى إسقاط جبهة البوليساريو، وإنهاء هيمنتها على مخيمات اللاجئين في تيندوف على الأراضي الجزائرية، مضيفة أن حالة التمرد والإحتقان التي تعرفها هذه المخيمات منذ أساببع، زادت بشكل واضح من متاعب جبهة البوليساريو التي قد تنهار في أية لحظة رغم الدعم الكبير الذى تحصل عليه من الحكومة الجزائرية.

“البوليساريو هذه الأيام تعيش أوضاعا داخلية صعبة إضافة إلى انهيار أغلب أسهم قيمتها الخارجية التي هوت نتيجة الضربات الميدانية والدبلوماسية التي تلقتها من المغرب”، يسترسل المصدر ذاته، مستدركا بالقول إن المغرب “نجح في حشد دعم دبلوماسي قوي لمقاربته طيّ ملف النزاع فى إقليم الصحراء عبر مقترح الحكم الذاتي الذي نال مؤخرا استحسانا غير مسبوق من دول غربية كبرى”.

وما يؤكد هذا الطرح، بحسب “الأنباء”، تداول تسجيل مصور للقيادي في جبهة بوليساريو؛ ولد سيد البشير، أكد فيه وجود “تمرد على الوضع الحالي بالمخيمات، وذلك بعد إقصاء الشباب رغم بعض المحاولات الفاشلة لإشراكهم والتي لم تترك أثرا يذكر”.

وقال القيادي المذكور في التسجيل المشار إليه، “نحن سطونا على جبهة بوليساريو، وسيطرنا كجيل على جميع الوظائف بها، من أقل منصب مسؤولية إلى أعلى هرم السلطة”، مشيرا إلى أن “الناس في المخيمات أُغلِقَ أمامهم باب المشاركة في تدبير شؤون بوليساريو ولم يعد أمامهم اليوم سوى الخروج والتمرد”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات